«الشباب»: التعاون المشترك مع "الطيران المدني" يعزز فرص العمل التطوعي للشباب

(كونا) -- قالت وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية اليوم السبت إن التعاون القائم بينها وبين الادارة العامة للطيران المدني لتعزيز العمل التطوعي للشباب اثمر في ايجاد فرص عمل تطوعية مميزة في ادارة العمليات لدى (الطيران المدني).

وأوضح وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب بالإنابة مشعل السبيعي في تصريح صحفي ان التعاون بين الجانبين يهدف إلى تعزيز العمل التطوعي للشباب في الصيف لا سيما في مطار الكويت الدولي وذلك ترجمة لاستراتيجية الوزارة بالعمل على توسيع دائرة التطوع في البلاد من خلال الشراكة مع الجهات الحكومية وغير الحكومية.

واوضح السبيعي انه قام بجولة في المطار برفقة عدد من المسؤولين في ادارة العمليات بمطار الكويت وإدارة العمل التطوعي وشهد وجود وتفاعل الشباب من خلال تنظيم وتسهيل سير العمل في المطار ومساعدة المسافرين خاصة أن هذه الفترة تعتبر وقت ذروة السفر في الصيف.

واضاف أن المتطوعين عكسوا صورة مشرفة للشباب الكويتي المحب للعطاء ولخدمة الوطن مثنيا في الوقت ذاته على الادارة العامة للطيران المدني.

وذكر ان من اهداف هذا التعاون ترسيخ ثقافة العمل التطوعي وتنميتها لدى الشباب واستثمار وقت فراغهم وإكسابهم بعض المهارات والخبرات معربا عن امله في ان يستمر هذا التعاون. من جهته قال مدير إدارة العمليات في الطيران المدني بالتكليف عبدالرزاق بوربيع في تصريح مماثل إن تعاون مجموعة من الشباب مع الطيران المدني فيما يخص تسهيل حركة المسافرين في مطار الكويت وتقديم يد العون لكل مرتادي المطار يمثل ثقافة تعزز في نفوسهم حبهم لوطنهم وحرصهم على إعطاء جزء من وقتهم لوطنهم الذي قدم لنا ولهم الكثر. واضاف بوربيع ان الشباب المتطوعين عن طريق وزارة الدولة لشؤون الشباب يعملون على فترتين مؤكدا استمرا الطيران المدني في التعاون المثمر مع وزارة الدولة لشؤون الشباب من أجل تحقيق الشراكة والأهداف السامية التي تعود بالنفع على الكويت. من جانبه وصف المتطوع محمد العازمي في تصريح مماثل فرصة التطوع مع الإدارة العامة للطيران المدني ب"الفرصة المميزة" مشيرا الى ان عملهم كمتطوعين يعكس صورة جميلة ومشرقة عن دولة الكويت. وأضاف أن هذه الفرص التطوعية مثلت مساحة لتأهيل الشباب في القطاع العملي مستقبلا من خلال الاحتكاك مع العاملين إلى جانب أمور كثيرة تسهم في بناء الشباب علميا وعمليا.

أضف تعليقك

تعليقات  0