إف بي آي يحقق في تفجير مسجد في مينيسوتا

تولى مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) التحقيق في تفجير استهدف مسجدا قرب منيابوليس في الساعات الأولى من صباح السبت دون وقوع إصابات.

وتلقت الشرطة في بلومنغتون الساعة 1005 بتوقيت غرينتش بلاغا بوقوع انفجار في مسجد دار الفاروق بعد إلقاء قنبلة عبر نافذة مكتب إمام المسجد أثناء وجود المصلين لأداء الصلاة.

وقال محمد عمر المدير التنفيذي للمسجد للصحفيين في بلومنغتون إن أحد المصلين شاهد شاحنة صغيرة وهي تسير مسرعة للخروج من ساحة انتظار السيارات المخصصة للمسجد بعد وقوع الانفجار.

وقال فرع إف.بي.آي في منيابوليس على تويتر "التحقيقات الأولية تشير إلى أن الانفجار كان بسبب عبوة ناسفة في انتهاك للقانون الاتحادي".

وأضافت الشرطة على تويتر أن مكتب مكافحة الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات انضم للتحقيق.

ولفت جيف بوتس قائد شرطة بلومنغتون في مؤتمر صحفي أذاعته وسائل إعلام محلية "عندما وصل رجال الشرطة ومكافحة الحريق لم يجدوا سوى بعض الدخان وأضرارا بالمبنى لكن لم يصب أي شخص".

أضف تعليقك

تعليقات  0