أمر عسكري بإطلاق النار على من يشعل حرائق عمدا في الغابات الإندونيسية

(رويترز) - قال مسؤول عسكري في إقليم جامبي الإندونيسي إنه أمر بإطلاق النار على كل من يشعل الحرائق متعمدا في مناطق الغابات بينما تكافح السلطات لاحتواء حرائق تسببت في حدوث سحب دخانية خانقة في المنطقة.

وبحسب وكالة حصر الكوارث الإندونيسية أعلنت خمسة أقاليم حالة الطوارئ بسبب حرائق الغابات، وذلك مع تزايد مطرد في أعداد النقاط الساخنة في عدة مناطق الأسبوع الماضي.

وتعمل الوكالة مع عدة جهات حكومية، من ضمنها الجيش، لإحتواء الحرائق. وذكرت وسائل إعلام إندونيسية أن السلطات في إقليم جنوب سومطرة المجاور الواقع في الجزيرة نفسها أعلنت عن الإجراءات ذاتها.

وقال الكولونيل ريفريزال قائد وحدة مكافحة حرائق الغابات في إقليم جامبي يوم السبت إن الهدف من قراره هو التأكيد على أهمية الأمر "للناس الذين تم تحذيرهم مرات عديدة، ولإظهار حزمنا وجديتنا".

وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بورو نوجروهو عبر تويتر إن وحدة مكافحة الحرائق في جامبي تعمل على إخماد نيران في منطقة مساحتها عشرة هكتارات (25 فدانا).

وأضاف نوجروهو أن السلطات وجدت أن إحدى المناطق في جامبي تم إحراقها "عمدا" من قبل مالكها.

وبحسب الوكالة فقد ارتفعت النقاط الساخنة خلال ثلاثة أيام من 173 نقطة إلى 239 بحلول 30 يوليو تموز الماضي.

وتقع أغلب هذه النقاط في إقليم كاليمنتان، وهو الجزء الإندونيسي من جزيرة بورنيو، بينما يقع بعضها في جزيرتي سومطرة وجاوة.
 وقال البنك الدولي نقلا عن بيانات حكومية إن 2.6 مليون هكتار (6.4 مليون فدان) من الأراضي أحرقت بين يونيو حزيران وأكتوبر تشرين الأول 2015، متسببة في أضرار اقتصادية تقدر بنحو 16 مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0