"الصحة": تكريس الجهود لتقديم افضل رعاية طبية للحجاج

(كونا) -- اكد الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الصحة الكويتية سلمان الهيفي اليوم الاثنين تكريس الوزارة جهودها كافة لتوفير الرعاية الصحية للحجاج لضمان أفضل رعاية طبية لضيوف الرحمن.

وقال الهيفي في تصريح للصحافيين على هامش اللقاء التنويري لبعثة الحج الطبية الكويتية بمركز الطب الاسلامي الذي نظمه المكتب الاعلامي في الوزارة إن (الصحة) توفر للحجاج كوادر طبية مدربة على أعلى مستوى.

وأضاف أن الوزارة توفر كذلك للحجاج الأدوية اللازمة ووسائل الاسعاف الضرورية بجانب التنسيق والتعاون المتواصل مع المسؤولين عن رعايتهم في المملكة العربية السعودية مبينا انه تقع على عاتق بعثة الحج الطبية مسؤولية كبيرة فى رعاية الحجاج وضمان سلامتهم حتى عودتهم الى أرض الوطن.

من جهتها أوضحت رئيسة المكتب الاعلامي بوزارة الصحة الدكتورة غالية المطيري في تصريح مماثل أن اللقاء التنويري يهدف الى اطلاع أعضاء البعثة الكويتية بأهمية التطعيمات قبل الحج وتوزيع البطاقة الطبية على الحجاج.

وبينت المطيري أن اللقاء يهدف أيضا الى الوقاية من الأمراض المعدية وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة ورعاية الفئات الخاصة من كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة والأطفال والحالات التي تستدعي الاستعانة بالخدمات الطبية في السعودية.

وكشفت عن توفير خط ساخن يتم خلاله تقديم الاستشارات المتعلقة بصحة الحاج على الرقم (90938818) مشيرة الى انه تم تفعيل تطبيق (الصحة الالكترونية) الخاص بالمكتب الاعلامي إضافة الى مواقع التواصل الاجتماعي.

من ناحيته أكد رئيس الاطباء في بعثة الحج الكويتية الدكتور محمد الكندري في تصريحه جاهزية الفرق الطبية لخدمة ضيوف الرحمن لاستقبال الحالات الطارئة على مدار الساعة ومقرها (النسيم) في مكة المكرمة.

وشدد الكندري على أهمية أخذ كل التطعيمات للوقاية اللازمة من أمراض الانفلونزا والسحايا والتهاب الصدر (النيوكوكل) إضافة الى أخذ عقار (السبروبيه) قبل عودة الحجاج الى بلدهم ب12 ساعة للوقاية من نقل العدوة لأفراد عائلاتهم.

وأشار إلى تواجد طاقم طبي يرافق بعثة الحج الكويتية وطاقما طبيا آخرا يرافق حملات الحج الكويتية لمتابعة الحالات المرضية البسيطة إضافة الى مستشفى النور للحالات الطارئة ومستشفى في منى ومزدلفة.

ولفت إلى أهمية استشارة الطبيب الخاص لاصحاب الامراض المزمنة لمعرفة قدرة الحاج على اداء مناسك الحج.

وشمل اللقاء معرضا صحيا ضم 21 جهة من ادارات وزارة الصحة والدفاع المدني وجامعة الكويت والجمعية الصيدلة الكويتية وصندوق إعانة المرضى ورابطة السكر الكويتية والعديد من الجهات الحكومية والقطاع الأهلي إضافة الى إلقاء بعض المحاضرات التوعوية.

أضف تعليقك

تعليقات  0