مسؤول صحي يطعن على قرارات وزير الصحة بشأن تدوير مدراء "الجهراء" و"الفروانية"

كشف مدير مستشفى الجهراء السابق د.غالب البصيص عن عزمه الطعن على قرارات وزير الصحة الأخيرة بشأن تدوير مدراء مستشفيات الجهراء والفروانية واحالة مسؤولين للعمل كمستشارين بالوزارة , عازماً على مقاضاة الوزارة لما وصفه عدم استيفاء الشروط الفنية لتولي منصب مدير مستشفى .

وقال البصيص في تصريح صحفي اليوم : ساتقدم بالطعن للمحكمة الادارية ضد قرارات وزير الصحة لمدراء مسشفيات الجهراء والفروانية لعدم استيفائهم الشروط الفنية لمنصب مدير مستشفى، فضلا عن احاله بعض المسؤولين لوظائف بمكاتب وكلاء الوزارة غير معتمدة بالهيكل الوظيفي للوزارة وديوان الخدمة المدنية.

وتابع : لن اكتفى برفع دعوى قضائية في المحكمة الادارية بل ساتقدم بشكوى ضد وزير الصحة في عدة جهات اخرى منها لجنه العرائض والشكاوى بمجلس الامة و اللجنة الصحية وديوان الخدمة المدنية وامانة مجلس الوزراء، وسأقوم بامدادهم بكافة الوثائق والمستندات التي تؤكد وجود تجاوزات ومخالفات ادارية كثيرة في اللوائح والقوانين بشأن التعيينات الاخيرة.

ومن ابرز هذه التجاوزات قال البصيص: لم يتم عرض القرارات على لجنة شؤون الموظفين بالوزارة ومراقبين شؤون التوظيف التابعين لديوان الخدمة مما يجعل جميع القرارات بحكم الباطلة اجرائيا بحسب القانون، بالمخالفة لقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 30 لسنة 2015 والقرار الوزاري 137 لسنة 2017 بوجوب العرض على لجنة شؤون الموظفين.

كما اشار الى ان بعض قرارات التعيين تم اصدارها دون الالتزام بشرط التدرج الوظيفي والمشار اليه بقرار مجلس الخدمة المدنية 30 لسنة 2015 ، وكذلك اصدار قرارات وزارية مخالفة لقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 5 لسنة 2010 بشان وظائف ومرتبات الاطباء الكويتين البشريين والاسنان، حيث تم تعيين اطباء في غير المستوى الوظيفي المسموح به بالقانون، كما لم تقوم لجنة شؤون الموظفين بالوزارة بدعوة المتقدمين للوظائف الاشرافية لفتح مجال التنافس والمفاضلة .

وناشد البصيص سمو رئيس مجلس الوزراء لوقف الظلم وانصاف ابناءه الاطباء، واضاف : على وزير الصحة احترام القانون ودولة المؤسسات وان يبر بقسمه امام صاحب السمو امير البلاد حفظه الله باحترام الدستور وقوانين الدوله والابتعاد عن التعسف وتجاوز اللوائح والنظم لكي يسود مبدأ العدالة بين الجميع، واناشد الضمائر الحية من اعضاء مجلس الامة بالرقابة والتدقيق وتشكيل لجنة تحقيق بشبهات الفساد الاداري في هذه التعيينات .

أضف تعليقك

تعليقات  0