ألمانيا: 638 مليار يورو ايرادات قطاع التصدير في النصف الاول من العام الحالي

(كونا) -- اعلنت المانيا اليوم الثلاثاء ارتفاعا جديدا في ايرادات قطاع التصدير الالماني في النصف الاول من العام الحالي ليبلغ حجم ايرادات القطاع 4ر638 مليار يورو.

وقال مكتب الاحصاءات الالماني الاتحادي في تقرير له ان قطاع التصدير في اكبر اقتصاد اوروبي حقق بين بداية شهر يناير ونهاية شهر يونيو الماضيين ارتفاعا بنسبة 1ر6 في المئة مقارنة بالنصف الثاني من العام الماضي.

واضاف المكتب ان الورادات في الفترة ذاتها حققت ايضا ارتفاعا بنسبة 2ر9 في المئة ليبلغ حجمها 516 مليار يورو ما يعني فائضا بأكثر من 100 مليار يورو واستمرارا للنقاش الدائر حول الفائض في الميزان التجاري الألماني مع الدول الصناعية الاخرى.

ووفق المكتب فإن قطاعات الاقتصاد الألماني لاسيما قطاع صناعة الالات والسيارات استفادت في النصف الاول من العام الحالي من الارتياح النسبي الذي يحققه الاقتصاد العالمي ومن النمو الاقتصادي الذي عادت اقتصادات منطقة اليورو في الاونة الاخيرة الى تحقيقه.

من جانب اخر اعربت الشركات الألمانية وفق غرفة التجارة والصناعة الألمانية (دي اي اتش كا) عن مخاوفها من ارتفاع الحواجز الجمركية في المستقبل ومن سياسة الحمائية الاقتصادية التي تنتهجها الولايات المتحدة.

كما قالت غرفة التجارة والصناعة الالمانية اليوم الثلاثاء ان 23 في المئة من الشركات الالمانية متخوفة من "ارتفاع الحواجز الجمركية والعقبات التجارية والسياسية الحمائية للادارة الامريكية الجديدة تقلق الشركات الالمانية التي تعتمد على التصدير".

وأضافت ان اهم الاخطار التي تهدد الاقتصاد الالماني هي تبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكست) وارتفاع سعر صرف العملة الاوروبية الموحدة (يورو).

ووفق ارقام مكتب الاحصاءات فإن اوروبا تبقى قبل الولايات المتحدة اهم شريك تجاري لألمانيا حيث ان اكثر من 50 في المئة من البضائع الألمانية تبقى في اوروبا الامر الذي يأتي مدفوعا بعودة اقتصاد منطقة اليورو الى تحقيق النمو وبانخفاض نسبة البطالة في هذه الدول لاسيما دول الجنوب الاوروبي.

يذكر ان الاقتصاد الألماني وهو اكبر اقتصاد في اوروبا خرج متعافيا من الازمة المالية 2007 ومن ازمة الديون في منطقة اليورو 2011 وحافظ على تحقيق نمو تراوح في الاعوام الماضية بين 1 و2 في المئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0