الاردن والجزائر: حل الدولتين شرط لاستقرار المنطقة

(كونا) -- اكد وزيرا الخارجية الأردني ايمن الصفدي والجزائري عبد القادر مساهل اليوم الثلاثاء أن تسوية الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي على أساس حل الدولتين ووفق المرجعيات المعتمدة وخصوصا مبادرة السلام العربية "شرط لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وقالت الخارجية الأردنية في بيان ان ذلك جاء خلال اجتماع ضم الوزيرين الصفدي ومساهل بحثا خلاله آخر المستجدات في المنطقة خصوصا التطورات في الأزمة السورية وليبيا وجهود مكافحة الإرهاب إضافة إلى القضية الفلسطينية التي أكدا مركزيتها في المنطقة.

وأكد الصفدي ومساهل ضرورة تكاتف الجهود من أجل إيجاد حلول سلمية للأزمات التي تعاني منها المنطقة مشددين على أهمية زيادة التعاون والتنسيق العربي وتعزيز التضامن من أجل خدمة القضايا والمصالح العربية.

وفي الشأن الثنائي اتفق الوزيران على تحديد موعد لاجتماع اللجنة الاردنية الجزائرية المشتركة في الجزائر قبل نهاية العام الجاري على ان يسبق ذلك لقاءات على مستوى الخبراء في عمان لتحديد قطاعات التعاون ومجالات.

واكد الوزيران عزم بلديهما على اتخاذ خطوات عملية ملموسة لتنمية علاقاتهما وبما ينعكس إيجابا على شعبي البلدين.

وشددا على أهمية تطوير أطر التعاون الاقتصادي القانونية والمؤسساتية التي تهيء الظروف لزيادة التعاون بين القطاعين الخاصين في البلدين لافتين إلى وجود آفاق واسعة لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية.

وكان نائب العاهل الاردني الأمير فيصل بن الحسين قد التقى في وقت سابق اليوم الثلاثاء الوزير الجزائري واستلم منه رسالة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة موجهة للملك عبدالله الثاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0