(حماس) تحمل حكومة الاحتلال تبعات قصفها لمواقع المقاومة

حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاربعاء الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تبعات قصفها الاخير لمواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية.

وقال الناطق باسم حركة (حماس) فوزي برهوم في تصريح صحفي ان سلطات الاحتلال تتحمل تبعات التمادي والتجاوز الخطير واستهدافها لمواقع المقاومة واصفا التصعيد بالهمجي.

وشدد برهوم على انه غير مسموح أن تبقى غزة ساحة تجارب اسلحة الاحتلال لما أحدثته من أصوات أثارت فزع المواطنين. من جانبه قال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي ان حركة (حماس)

تتحمل المسؤولة الوحيدة عما يحدث داخل قطاع غزة.

واضاف أدرعي ان مقاتلات الجو الاسرائيلي قصفت يوم امس هدفين تابعين لحركة (حماس) شمال قطاع غزة ما اسفر عن اصابة مواطن فلسطيني واحدثت اضرارا مادية بالمواقع المستهدفة.

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن في وقت سابق سقوط قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة في منطقة "أشكولون" دون وقوع اصابات او أضرار مادية (كونا)

أضف تعليقك

تعليقات  0