كيف أصل للوزن المثالي

كيف يمكن لأي شخص أن يصل إلى الوزن المثالي

الذي يحبه ويرغب به، ويسعى إلى الوصول إليه، ولكن ما هو الوزن المثالي،

بعيداً عن الفلسفات والتعقيدات الطبية والعلمية فإن الوزن المثالي هو الوزن الذي تشعر معه بالرضى والسعادة والراحة،

أما التعريف العلمي له هو:

تقييم لوزن الفرد اعتماداً على طوله لمعرفة إذا كان الوزن مناسب لهيكلة الجسم والطول أم أقل من المعدل أو أكثر من المطلوب.

ولتصل إلى هذا الوزن تحتاج الصبر والعزيمة،

وإلزام نفسك باتباع الإرشادات والنصائح التالية.

كيف تصل إلى الوزن المثالي:

عدم الامتناع عن الأكل نهائياً:

يبادر الكثير من الناس عندما يقوم بإلزام نفسه بالرجيم،

أو عندما يقرر خسران بعض الكيلوجرامات بالامتناع النهائي عن الأكل ظناً منه أن ذلك يساعد في تسريع عملية إنقاص الوزن،

وما عرف أن هذا يعمل على زيادة وزنه، كيف؟ عند الامتناع المفاجئ

عن الأكل فإن أعضاء الجسم ووظائفه تتعطل وتتضرر مسببة تأخر او ضرر لعملية الأيض والهدم وهضم المواد الغذائية مما يعني تكدسها في الجسم مسبباً زيادة الوزن.

لذلك لا تمتنع عن الأكل نهائياً بصورة مفاجئة.

ما وزني هذا الأسبوع:

المتابعة والمساءلة الدائمة للنفس أو لأي شيء وقياس مدى تقدمه تحفز النفس وتشجعه على إكمال الطريق، وتحقيق الهدف المنشود.

وترك هذا السؤال والمتابعة يخلق الكسل والتقاعس لدى الفرد،

ويجعلك تمل وتفقد السيطرة على وزنك وتضيع جهودك سداً.

لذلك للوصول إلى الهدف المنشود وتحقيق الوزن المثالي.

تحديد أهداف واقعية:

يجب عليك لتحقيق تقدم ملحوظ في سبيل الوصول إلى هدفك أن تضع أهدافاً منطقية حقيقة قابلة للتطبيق والتنفيذ،

فمن غير المنطق أن تخسر 20 كيلو غرامات في أسبوع مثلاً.

لذلك حدد أهدافاً واقعية للوصول إلى الوزن المثالي.

ما تفعله هو أمر جميل: يجب أن يكون لديك الاقتناع الكامل بما تفعله،

وأن تشعر بالرضا عنه حتى تستطيع القيام به وإنجازه جيداً مع السعادة والمتعة،

فيجب ألا يكون الأمر الذي تقوم به جاء من منطلق الإجبار أو الإحراج؛

لأن هذا سيجعل كل مجهوداتك هباءً منثوراً. لذلك عليك الإبداع والتجديد في الوصفات الغذائية التي تقوم باتباعها في حميتك.

استحقاق المكافأة بعد الاجتهاد: تعتبر الهدايا والمكافآت حوافز معنوية مهمة جداً في سبيل التقدم والإنجاز،

وهي محبوبة وقريبة للنفس جداً تحفزها وتدفعها إلى الاستمرار رغم عقبات الطريق، لم لا تقم بمكافأة نفسك بشيء تحبه عند الوصول على مرحلة معينة أو عند تحقيق هدف من الأهداف المرصودة،

وكما اتفقنا لابد أن تكون واقعية. القدرة على التنفيذ-أنا الأفضل كلام النفس تجده يشكل العقل اللاوعي لديك وهو العقل الذي يتحكم بكل أفعالك وحركاتك وسكناتك وردات فعلك وتعاملك نع الأمور،

والعفوية والطباع وغيرها فإذا دأبت على ذم نفسك فغن هذا الشيء سيقيدك ويكبلك ويلزمك الفسل وتتحطم عزيمتك.

لذلك قم بتحفيز نفسك عن طريق الكلام الإيجابي لنفسك واقتع نفسك أنك الأفضل وأنه بمقدورك فعلها والوصول إلى الوزن المثالي.

لكلام النفس أثر كبير في الشخص، فهو أسير كلماته وما عود نفسه على سماعه، لذلك لابد من التحلي بثة النفس والإصرار والعزيمة بأنه قادر على القيام بالشيء،

وأنه قادر على هزيمة المستحيل بل وتحطيمه أيضاً، وأن يكون لك كامل الثقة بأنك ستصل إلى الوزن المثالي التي ترغب به والذي تشعر بالراحة والسعادة به


أضف تعليقك

تعليقات  0