السعدون: زخات شهب "الفيرساوسيات" تشاهد في سماء الكويت غدا وبعد غد

(كونا) –- قال الفلكي والمؤرخ الكويتي عادل السعدون اليوم الخميس إن سماء الكرة الأرضية ستشهد دخول شهب (الفيرساوسيات) ويمكن مشاهدتها من الكويت مساء غد وبعد غد.

وأضاف السعدون لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن شهب (الفيرساوسيات) المشاهدة غدا وبعد غد سيتراوح عددها بين 50 و 100 شهاب في الساعة وستكون أكثر زخات خلال المئة سنة الماضية.

وأوضح أن شهب (الفيرساوسيات) سميت بذلك لأنها تشاهد ظاهريا في المجموعة النجمية (فيرسيوس) الواقعة بجانب برج الحمل ونجم الثريا.

وذكر أن الشهب عبارة عن غبار متخلف عن مذنب (سويفت – تتل) الذي يقترب من الشمس كل 120 سنة مرة واحدة ويرحل فيخلف وراءه على طول مداره غبارا وغازات أخرى وعندما تقترب الأرض من هذه المخلفات فإنها تجذبها.

وبين أن شهب (الفرساوسيات) تدخل إلى الغلاف الجوي الأرضي بسرعة 59 كيلومترا في الثانية وتحترق على بعد حوالي 80 كيلومترا من سطح الأرض ولا تصل إلى مستوى ارتفاع الطائرات.

وقال السعدون إن مانراه من احتراق للشهاب في السماء عبارة عن احتراق كمية من الغبار تساوي حفنة يد ملأى بالرمل بعد دخولها الغلاف الجوي للأرض واحتكاكها بالهواء فتصل إلى درجة الانصهار وتتبخر هذه الرمال وتعطي ألوانا مختلفة بحسب العناصر المكونة لها.

وأشار إلى أن أفضل وقت لمشاهدة تلك الشهب في تمام الساعة الثانية بعد منتصف الليل حتى طلوع الفجر وموقعها في اتجاه الشرق من السماء شمال برج الحمل ونجم الثريا.

أضف تعليقك

تعليقات  0