رئيس كردستان لـ"بغداد": إذا فشلنا أن نكون شركاء دعنا نصبح "جيران طيبين"

وجه رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، اليوم الخميس 10 أغسطس/آب، رسالة إلى بغداد، تحدث فيها عن استفتاء استقلال الإقليم عن العراق.

وقال بارزاني في تصريحات نقلها النسخة الإنجليزية لموقع "رواد" الكردي،

نقلا عن حواره مع صحيفة "الأهرام" المصرية: "أوجه رسالة إلى بغداد،

إذا فشلنا أن نكون شركاء فدعنا نكون جيران طيبين. ومن المقرر أن تعقد كردستان العراق استفتاء للاستقلال في شهر سبتمبر المقبل،

ولكن ترفض بغداد إجرائه وتعتبره غير دستوريا وأكدت أنها لن تعترف بنتائجه. وتابع رئيس كردستان قائلا


"أعتقد أن تركيا ليست ضد مبدأ حقوق الشعب الكردستاني بإجراء استفتاء حق تقرير المصير باستقلال الإقليم عن العراق".


وتابع قائلا "العلاقات بين كردستان وتركيا ممتازة، تجمعنا علاقات تجارية واقتصادية

وهم يدركون أهمية الإقليم لهم، وتجمعنا علاقات جيدة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

ووجه رسالة إلى أنقرة قال فيها: "كردستان هي خاصرتكم المريحة والأمينة".

ولم يكتف بارزاني بتلك الرسائل، بل وجه رسائل أخرى إلى 4 دول أخرى، افتتحها برسالة إلى دمشق قال فيها: "نحترم خيارات الشعب السوري ولا توجد خلافات بيننا".

كما وجه رسالة إلى السعودية، جاء فيها:

"شعبا وحكومة وملكا أصدقاء وأشقاء نتمتع وإياهم بعلاقات متينة".

وقال في رسالة إلى إيران:

"لن ننسى موقفهم أيام اقتحام مقاتلي داعش على كردستان، فقد كانوا الأوائل الذين دعمونا فعليا ووقفوا إلى جانبنا".

وبعث برسالة إلى مصر قال فيها:

"علاقاتنا مع القاهرة تاريخية فقد عاد الزعيم البارزاني من موسكو عام 1958 إلى بغداد عن طريق القاهرة والتقى الرئيس عبد الناصر آنذاك".

أضف تعليقك

تعليقات  0