بريطانيا: التصعيد بين واشنطن وبيونغ يانغ قد يتحول لحرب نووية

(كونا) -- حذر قائد القوات البحرية البريطانية الأسبق الادميرال لورد ويست اليوم الاحد من ان تصاعد حدة التهديدات الكلامية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية يمكن ان يتحول الى حرب مدمرة تستخدم فيها أسلحة نووية.

وقال ويست في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان احتمالات نشوب نزاع مسلح بين واشنطن وبيونغ يانغ اصبحت الآن "اكبر من أي وقت مضى" منذ الحرب الكورية التي نشبت خلال الفترة من 1950 الى 1953.

واكد ان "الحرب يمكن ان تقع بسبب سوء تقدير وربما من دون اي قصد من احد الطرفين" معتبرا ان حربا نووية في شبه الجزيرة الكورية ستكون لها عواقب كارثية على المنطقة والعالم.

ودعا ويست الحكومة البريطانية الى ضرورة تحديث ارشادات السفر لمطالبة الرعايا البريطانيين بمغادرة شبه الجزيرة الكورية اذا استمر التصعيد في الحرب الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد بانه سيمطر بيونغ يانغ بوابل من "النار والغضب" بينما قالت الأخيرة انها مستعدة لاستهداف جزيرة (غوام) الأمريكية بالمحيط الهادئ.

يذكر ان الادميرال ويست تقلد قيادة البحرية البريطانية خلال الفترة من 2002 الى 2006 ثم عين بعد عام وزيرا للامن ومكافحة الارهاب في حكومة رئيس الوزراء الأسبق غوردن براون واستمر بهذا المنصب حتى 2010.

أضف تعليقك

تعليقات  0