المانيا تناشد اسبانيا عدم تسليم تركيا كاتبا المانيا من اصول تركية

(كونا) -- ناشدت وزارة الخارجية الالمانية الحكومة الاسبانية عدم تسليم تركيا كاتبا المانيا من اصول تركية اعتقلته حكومة مدريد اليوم السبت بطلب من السلطات التركية.

وقالت الوزارة في بيان ان السفارة الالمانية في مدريد قدمت للسلطات الاسبانية طلبا رسميا من وزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل يتضمن المناشدة بعدم تسليم الكاتب وطلبا المانيا باشراك حكومة برلين في الاجراءات القضائية التي يحتمل ان تتخذ بحق الكاتب.

وأشارت الى ان الطلب يتضمن كذلك مناشدة الحكومة الاسبانية توفير الرعاية القنصلية للكاتب الذي يعيش في المانيا منذ عام 1992 ويحمل الجنسية الالمانية.

ويدور الحديث عن دوجان اخانلي وهو كاتب الماني من اصول تركية يعرف بمعارضته للرئيس التركي رجب طيب اوردوغان ولا يحمل الجنسية التركية.

وكانت مصادر اعلامية المانية كشفت في وقت سابق اليوم السبت عن ان السلطات الاسبانية وبطلب من نظيرتها التركية اعتقلت الكاتب اخانلي الامر الذي قد يساهم في مزيد من التوتر بالعلاقات بين الحكومتين الالمانية والتركية.

ونقلت مجلة (دير شبيغل) في موقعها الالكتروني عن وكيل اخانلي تأكيده عملية الاعتقال فيما ذكرت صحيفة (كولنر شتات أنتسايغر)

عن محامي الكتاب قوله ان السلطات الاسبانية تسلمت اشعارا من الشرطة الدولية (انتربول) باعتقال الكاتب.

ووفق وزارة الخارجية الالمانية فإن تركيا تعتقل 10 رعايا اتراك منهم من يحمل الجنسية الالمانية فقط ومنهم من يحمل الجنسيتين الالمانية والتركية ومن ابرزهم المراسل الذي يعمل لصحيفة (دي فيلت) دينيس يوشيل.

يشار الى ان العلاقات الالمانية التركية تمر منذ اكثر من عام بمرحلة من التوتر غير المسبوق في تاريخ العلاقات بين البلدين

أضف تعليقك

تعليقات  0