الغانم لأبناء الشهيدين : ستعيشون بفخر الى أبد الآبدين

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عزم المجلس متابعة حادثة الاعتداء الغادر على الشهيدين الشيخين وليد العلي وفهد الحسيني بكل السبل الدبلوماسية والبرلمانية مبينا أن الدم الكويتي ليس رخيصا.

 وقال الغانم في تصريح صحافي عقب استقباله ذوي الشهيدين العلي والحسيني في مكتبه اليوم إن نواب مجلس الامة لن يقصروا وواجب عليهم ان يقوموا بكل ما يمكن لمتابعة المعتدين والارهابيين الذين قاموا بهذا الاعتداء السافر.

وأضاف "خاطبت سمو رئيس الوزراء ووزارة الخارجية بعزم المجلس متابعة ملاحقة الحكومة الكويتية للغادرين بكل السبل الدبلوماسية والبرلمانية".

وكشف الغانم عن مخاطبته سمو رئيس الوزراء بوجوب إعطاء أبناء الشهيدين كل الامتيازات والحقوق الخاصة بالشهداء وذويهم، معربا عن ثقته في تجاوب سموه مع الطلب.

وقال الغانم لأبناء الشهيدين " ستعيشون بفخر الى أبد الآبدين ويكفيكم فخرا أن تذكروا أنكم ابناء الشهيدين في أي مكان تدخلونه".

وذكر الغانم أنه تشرف اليوم باستقبال ذوي الشهيدين الشيخين العلي والحسيني الذين جاءوا ليشكروه الا انه شكرهم على المفخرة التي قام بها ابناهما.

أضف تعليقك

تعليقات  0