رادارات باريس رصدت سيارة "كامبريلس" قبل الهجوم

أكد وزير الداخلية الفرنسي، جيرارد كولومب، تقارير عن مرور سيارة استخدمها مهاجمون في مدينة كامبريلس الإسبانية، بسرعة عالية في باريس لبعض الوقت، قبل الهجمات التي وقعت الأسبوع الماضي.

وذكر كولومب، في مقابلة الثلاثاء مع قناة "بي إف إم"، أن سيارة "أودى إيه3" سوداء صورت بواسطة رادار،

لكنه لم يدل بمعلومات حول موعد مرورها أو الموقع. وأوضح "هذه المجموعة جاءت إلى باريس، لكنها وصلت وغادرت بشكل سريع".

وأوردت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية،

الاثنين، أن السيارة جاءت إلى باريس قبل أسبوع تقريبا من الهجمات التي وقعت يومي الجمعة والسبت في برشلونة وكامبريلس وأسفرت عن مقتل 15 شخصا.

وقالت صحف أخرى إن السيارة شوهدت أيضا في منطقة إسون جنوبي باريس.

وأضاف كولومب أن الوكالات الفرنسية والإسبانية تتعاون بشكل وثيق بشأن هذه الهجمات، إلا أن الفرنسيين "لا يعرفون شيئا عن الخلية التي تتعامل معها إسبانيا وحدها".

ومن المنتظر أن يقوم وزير الداخلية الإسباني خوان إغناسيو زويدو بزيارة إلى باريس يوم الأربعاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0