دوري النمسا.. تعرف إلى "التحية" التي سجنت مؤديها

أصدرت محكمة نمسوية حكما بالسجن 18 عاما على مشجع لفريق رابيد فيينا لكرة القدم،

لأدائه التحية النازية خلال مباراة جرت في أغسطس من العام الماضي.

وأداء هذه التحية يخالف القوانين المحلية الصارمة في النمسا،

التي تمنع أي تمجيد لألمانيا النازية. وقال المشجع خلال جلسة المحاكمة: "لم أفكر كثيرا بالموضوع، لكن من الواضح أنها لم تكن فكرة جيدة"،

وقال إنه شرب "بضع زجاجات من الجعة" قبل القيام بهذه الحركة.

وغالبا ما تصدر أحكام مماثلة في النمسا، إلا أن معظمها تكون مع وقف التنفيذ، لكن في هذه الحالة تقرر تنفيذ الحكم نظرا لوجود سوابق في ملف المشجع، منها أنه تمنى عيد ميلاد سعيدا لهتلر عام 2013،

في منشور على "فيسبوك". ويعد رابيد فيينا أبرز أندية كرة القدم في النمسا وأحرز لقب الدوري المحلي 32 مرة، إلا أن مشجعيه، لاسيما المتعصبين منهم، يحظون بسمعة سيئة في أوساط اللعبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0