ضغوطات بيعية وجني أرباح على مجموعة الاستثمارات الوطنية وراء انخفاض البورصة

 (كونا) -- أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الأربعاء على انخفاض بسبب الضغوطات البيعية وجني الأرباح من بعض المتعاملين الأفراد والمحافظ التي طالت عددا من الأسهم التي شهدت ارتفاعات سابقة لاسيما أسهم المجموعات منها مجموعة (الاستثمارات الوطنية) بقيادة سهم شركة (زين).

وكان لافتا أن أسهم القطاع المصرفي كانت من أفضل القطاعات التي استفادت من مجريات الجلسة المتراجعة وليأتي في الصدارة كل من بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي (بيتك) رغم وتيرة التذبذب التي هيمنت على مسار الأداء العام ما انعكس سلبا على كمية الأسهم المتداولة التي سجلت انخفاضا كبيرا مقارنة مع الجلسات الثلاث الماضية.

ورغم التراجع الذي أقفل عليه المؤشر السعري فإن أوامر الدقائق الأخيرة في اتجاه الشركات التشغيلية قد ساندت بصورة مباشرة حركة هذا المؤشر لتقليص جزء من خسائره من النقاط ليتمسك بمستوى 6922 نقطة.

كما كان ملاحظا اشتداد الضغوطات والعمليات المضاربية الطفيفة على كثير من أسهم شركات القطاعات الأكثر نشاطا مثل المواد الأساسية والخدمات الاستهلاكية في حين كان العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة ما زال يستحوذ على اهتمامات الكثير من المتعاملين لا سيما الأفراد وتحديدا الصغار منهم.

وبدا من وقائع الجلسة منذ البداية وحتى قرع جرس الإغلاق أن بعض الشركات مزدوجة الإدراج مثل (جي إف إتش) المدرجة في سوقي دبي و الكويت وغيره قد شهدت تراجعات بهدف جني الأرباح بعد سلسلة الارتفاعات منذ بداية شهر أغسطس.

ومن المتوقع أن تشهد مجريات الجلسة الختامية غدا الخميس استمرار منهجية عمليات جني الأرباح كما المعتاد مع نهاية الأسبوع مما قد يؤثر على المحصلة النهائية للسيولة التي ما زالت تراوح مكانها حول ال14 مليون دينار تقريبا (ما يعادل 7ر45 مليون دولار).

وتابع بعض المتعاملين إفصاحا عن بيع كمية تتجاوز 5 في المئة من أسهم شركة (المدار للتمويل والاستثمار) تمثل 88ر67 في المئة من رأسمال الشركة بقيمة 8ر1 مليون دينار (نحو 8ر5 مليون دولار).

واهتم بعض المتعاملين بإفصاح عن تنفيذ بيع أوراق مالية (مدرجة) لمصلحة حساب وزارة العدل - إدارة التنفيذ إضافة إلى إيضاح من المجموعة الخصوصية القابضة بخصوص استقالة أعضاء مجلس الإدارة.

وبالنظر إلى الشركات التي كانت في بؤرة الارتفاعات فكانت تدور حول (المعامل) و(سنرجي) و(تحصيلات) و(أموال) و(آفاق) أما الأكثر تداولا فكانت (زين) و(الامتياز) و(أهلي متحد) و(ابيار) و(أعيان).

واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها (المدار) و(المواساة) و(وطنية م ب) و(يونيكاب) و(بيت الطاقة) في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 52 شركة وانخفاض أسهم 44 شركة من إجمالي 125 شركة تمت المتاجرة بها.

واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم (كويت 15) على 13ر6 مليون سهم تمت عبر 548 صفقة نقدية بقيمة نحو 5ر3 ملايين دينار (نحو 4ر11 مليون دولار).

وأقفل المؤشر السعري منخفضا بنحو 53ر9 نقطة ليبلغ مستوى 48ر6922 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت نحو 9ر13 مليون دينار (نحو 4ر45 مليون دولار) من خلال 2ر69 مليون سهم تمت عبر 3188 صفقة نقدية

أضف تعليقك

تعليقات  0