نتنياهو: تعزيز الوجود الإيراني بسوريا خطر على إسرائيل والمنطقة

(كونا) -- أعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء عن اعتقاده بأن إيران تبذل جهودا كبيرة لتعزيز وجودها في سوريا واصفا ذلك المنحى بانه "يشكل خطرا على اسرائيل وعلى المنطقة والعالم برمته".

ونقل التلفزيون الروسي عن نتنياهو القول خلال مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي الواقع على البحر الاسود إن "التمدد" الايراني يتسع بالشرق الأوسط مشيرا إلى أن طهران "قطعت شوطا بعيدا" في بسط نفوذها في عدد من المناطق بالشرق الأوسط.

وأضاف "اننا عملنا جميعا من اجل هزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وهذا امر هام ولكن الجزء السلبي يتمثل في ان إيران تحل مكان داعش في المناطق التي يخرج منها".

وأوضح انه لا يمكن ان ينسى "ولو للحظة" ان إيران تواصل يوميا تهديدها بتدمير اسرائيل "وتعمل على تسليح الجماعات الارهابية وتشجع الارهاب".

ومن ناحية أخرى وصف نتنياهو لقاءه مع بوتين بانه "هام بالنسبة لإسرائيل وروسيا" مشيدا كذلك بقرار روسي لتقديم المساعدات للمحاربين القدامى خلال الحرب العالمية الثنائية والمتقاعدين من الجيش السوفياتي الذين يعيشون حاليا في اسرائيل .

وفي محاولة منه لاحتواء الازمة بين تل ابيب وموسكو حول ترميم معسكر (سوبيبور) النازي في بولندا اوضح نتنياهو انه لم يغفل يوميا الدور التاريخي الذي لعبه الجيش السوفياتي وروسيا في النصر على النازية قائلا "اننا نردد هذا الكلام في كل مكان ناهيك ان الكنسيت اقر اعلانا بذلك".

ومن جانبه اعرب الرئيس الروسي عن ارتياحه لتكريس اليات فعالة للتعاون بين البلدين بما في ذلك على اعلى المستويات قائلا "انه بامكاننا ان نلتقى بصورة عاجلة عندما يتطلب الامر ذلك لمناقشة علاقاتنا الثنائية والوضع في المنطقة".

ووصف بوتين العلاقات الثنائية بين روسيا واسرائيل بأنها "تتطور باطراد".

أضف تعليقك

تعليقات  0