‏علي صالح يدعو ميليشيات الحوثي إلى عدم “صب الزيت على النار”

(أ ف ب) – اتهم المتمردون الحوثيون الرئيس السابق علي عبد الله صالح، حليفهم الأساسي في النزاع الجاري في اليمن، بـ«الغدر» الاربعاء مؤكدين أن عليه تحمل التبعات بعدما وصفهم بـ«الميليشيا».

وأفاد بيان للجان الشعبية التابعة للحوثيين أنهم كـ«قوة شعبية وطنية في طليعة المعركة التاريخية إلى جانب الجيش في مواجهة عدوان هو الأخطر على اليمن، تأتي الطعنة من الظهر بأن توصف بأنها ميليشيا، فذلك هو الغدر بعينه».

وبدأت الانقسامات بالظهور هذا الأسبوع بين زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي والرئيس السابق بعدما تحالفا منذ العام 2014 ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، حيث تبادلا الاتهامات بالغدر في خطابات متلفزة.

وتتفاقم المخاوف حاليا من مخاطر اندلاع العنف في صنعاء مع عزم أنصار صالح على الخروج في مسيرة الخميس لإحياء الذكرى الـ35 لتأسيس حزبه «المؤتمر الشعبي العام». وذكر الحوثيون في بيانهم الاربعاء أن ما قاله صالح «تجاوز لخط أحمر» مؤكدين أن «عليه تحمل ما قال، والبادئ أظلم»، بعدما وصفهم الرئيس السابق في خطاب الأحد بـ«الميليشيا».

وازدادت حدة التوتر منذ عدة أيام في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون وأنصار صالح. وأشار شهود عيان إلى أن أنصار الطرفين كثفوا تواجدهم في محيط صنعاء. وأسفرت الحرب بين الحكومة اليمنية المدعومة من تحالف تقوده السعودية وحلف الحوثيين وصالح عن مقتل الآلاف من العام 2015 ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0