إسرائيل تسمح للبرلمانيين باقتحام المسجد الأقصى ليوم واحد

تسمح الشرطة الإسرائيلية لأعضاء الكنيست (البرلمان) باقتحام المسجد الأقصى يوم الثلاثاء المقبل للمرة الأولى، منذ عام ونصف.

وقالت المحطة الثانية في التلفاز الإسرائيلي، إن الحكومة كانت تدرس تجديد السماح لأعضاء الكنيست، بالدخول إلى المسجد لمدة أسبوع ولكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قرر "تقصير التجربة ليوم واحد فقط".

وأضافت:" جاء هذا القرار كجزء من مشروع تجريبي قررته الشرطة".

وكان نتنياهو قد قرر في نوفمبر/تشرين ثاني 2015، منع أعضاء الكنيست والسياسيين الإسرائيليين من اقتحام المسجد، بعد أن شهدت مدينة القدس مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية إثر تصاعد الاقتحامات.

ومنذ ذلك الحين لم يسمح لأعضاء الكنيست والسياسيين الإسرائيليين باقتحام المسجد.

وكان من المقرر السماح لأعضاء الكنيست والسياسيين الإسرائيليين باقتحام المسجد الشهر الماضي، ولكن تم تأجيل تنفيذ القرار بعد الاحتجاجات الفلسطينية الواسعة على قيام الشرطة بثبيت بوابات الكترونية على مداخل المسجد.

وقد يؤدي هذا القرار إلى عودة التوتر في مدينة القدس، وتجدد الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية.

وينفذ مستوطنون إسرائيليون اقتحامات شبه يومية للمسجد الأقصى بمرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

وقالت منظمة إسرائيلية تشجع الاقتحامات للمسجد، أمس الأربعاء، إن أكثر من 20 ألف مستوطن اقتحموا المسجد منذ بداية العام الجاري.

ولطالما دعت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، إلى وقف هذه الاقتحامات ولكن الحكومة الإسرائيلية لم تستجب لهذه المطالب.

أضف تعليقك

تعليقات  0