وزير التربية يشيد بدور معهد الابحاث في تشجع ابناء الكويت على البحث العلمي

اختتم معهد الكويت للأبحاث العلمية دورته التدريبية الصيفية الـ40، تحت شعار التنمية المستدامة لمستقبل الكويت الطموح، والتي دأب المعهد على تنظيمها سنويا لطلبة المرحلتين الثانوية والجامعية، وذلك تحت رعاية وحضور وزير التربية والتعليم العالي د.محمد الفارس، ومدير عام المعهد د.سميرة أحمد السيد عمر، وعدد من الباحثين، والأستاذة القائمين على الدورة، وعدد من الجهات المشاركة.

وأشاد وزير التربية وزير التعليم العالي و رئيس مجلس أمناء معهد الكويت للأبحاث العلمية د. محمد عبداللطيف الفارس بإدارة المعهد على الاهتمام بتنظيم هذه الدورات من أجل تشجيع أبناء الكويت على ممارسة البحث العلمي، وتنمية روح البحث لدى أجيال المستقبل،

وقال:« إنها توفر الفرص المناسبة للطلبة المتميزين لاكتشاف مواهبهم ورعايتها، وتوجيههم للأقبال على المجالات العلمية والتكنولوجية إضافة إلى ما توفره من جو علمي مواتٍ يتيح لهم التعرف عن قرب ومن خلال الممارسة الفعلية على ماهية البحث العلمي وطبيعة أعماله، وتكسبهم مهارات جديدة تسهم في زيادة وعيهم وتمكنهم من اختيار المستقبل المناسب الذي يلبي رغباتهم ويساعدهم على تحقيق ذاتهم في إطار الوفاء بالمتطلبات التنموية للبلاد».

وومن جانبها أكدت د.سميرة السيد عمر مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية أن هذه المناسبة تتزامن مع الذكرى الأربعين لانطلاق هذه الدورات في المعهد، واختيار الكويت عاصمة للشباب العربي .

وقالت « لقد أسهم المعهد في بلوغ الكويت هذه المكانة، خصوصا أنه من أوائل المؤسسات الوطنية التي تبنت فكرة تدريب الناشئة والشباب، وتوجهيهم للإقبال على المجالات البحثية التي تتوافق مع إمكاناتهم العلمية، وتلبي رغباتهم، وتساعدهم على استثمار ما يتمتعون به من مواهب وقدرات، تمكنهم من الحفاظ على التفوق والبقاء في الصدارة، وتشجعهم على مواصلة الجهود والتحلي بإرادة قوية وعزيمة وإصرار على تحقيق النتائج والأهداف المرجوة».

أضف تعليقك

تعليقات  0