الخارجية الفلسطينية تحذر إسرائيل من استفزاز مشاعر المسلمين

استنكرت الخارجية الفلسطينية قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السماح لأعضاء الكنيست بدخول المسجد الأقصى واعتبرت الخطوة “تصعيدا خطيرا” و”استفزازا لمشاعر المسلمين”.

وقالت الخارجية في بيان صدر اليوم الخميس إن هذا الإجراء يمثل “تصعيدا خطيرا في محاولات الاحتلال لتعزيز الاقتحامات غير القانونية للمسجد الأقصى على طريق تكريس تقسيمه الزماني، واستفزازا لمشاعر المسلمين”.

وحذرت الوزارة، “من مغبة وتداعيات جولات العدوان القادمة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد المسجد الأقصى”. ودعت العالمين العربي والإسلامي إلى تقديم “كل ما يلزم لتعزيز صمود المواطنين المقدسيين في القدس، وتمكينهم من الدفاع عن المقدسات والمسجد الأقصى ماليا وقانونيا وسياسيا واقتصاديا”.

أضف تعليقك

تعليقات  0