واشنطن تدعو ميانمار إلى احترام حقوق الانسان

ادانت الولايات المتحدة "بقوة" الهجمات ضد قوات الأمن في ميانمار ودعت الى محاسبة الجناة بطريقة "لاتتعارض مع حكم القانون".

وقال بيان لوزارة الخارجية الأمريكية وصل الاناضول نسخة منه الجمعة "تدين الولايات المتحدة بشدة الجمات المميتة ضد قوات الأمن في ولاية راخين شمال بورما (ميانمار)".

وتابع "نتقدم بتعازينا إلى عوائل الضحايا وعوائلهم". ودعا البيان حكومة ميانمار إلى محاسبة الجناة بطريقة "لاتتعارض مع حكم القانون، وان تحمي وتحترم حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتمارس الشفافية وتتجنب تأجيج موقف متشنج".

وطالب جميع الاطراف في البلاد "للعمل من اجل السلام والاستقرار بالاقوال والافعال".

واندلعت الاشتباكات بعد أن شنّ مسلحون عدة هجمات منتصف ليلة الخميس، استهدفت 26 موقعًا تابعًا لقوات الشرطة وشرطة الحدود، وقوات الأمن في ولاية أراكان، بحسب الشرطة المحلية.

وارتفعت حصيلة قتلى الاشتباكات في إقليم أراكان غربي ميانمار إلى 71، بحسب ما أعلنته الحكومة، الجمعة.

وتأتي الهجمات بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان تقريرا نهائيا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغيا في ولاية أراكان إلى حكومة ميانمار.

أضف تعليقك

تعليقات  0