المعارضة التركية تعقد "مؤتمرا من اجل العدالة" تحديا لاردوغان

يعقد زعيم المعارضة التركية كمال كيليتشدار اوغلو السبت "مؤتمرا من اجل العدالة" يستمر اربعة ايام لتثمين نجاح "المسيرة من اجل العدالة" التي كان نظمها وللتنديد بالانتهاكات المنسوبة للرئيس رجب طيب اردوغان.

ويعقد رئيس حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) هذا المؤتمر في ساحة مكشوفة في محافظة جاناكالي (شمال غرب) ويشمل كل يوم جلسات تتطرق الى مختلف انتهاكات حقوق الانسان التي تنسب الى السلطة التركية.

وبينما المنافسة السياسية قبل عامين من الانتخابات الرئاسية والتشريعية، يعقد اردوغان من جهته السبت تجمعا كبيرا في مالازغرد (شرق) احياء لذكرى المعركة التي هزم فيها جيش سلطان سلجوقي البيزنطيين في عام 1071.

واختيار حزب الشعب الجمهوري جاناكالي يرتدي طابعا رمزيا كبيرا، اذ انها شهدت معركة غاليبولي صد خلالها الجيش العثماني القوات المتحالفة اثناء الحرب العالمية الاولى.

وباتت هذه المعركة رمزا للمقاومة التي ادت الى تأسيس مصطفى كمال اتاتورك الجمهورية التركية الحديثة في 1923.

وكان كمال كيليتشدار اوغلو قطع في بداية صيف 2017 مشيا على الاقدام نحو 450 كلم هي المسافة بين انقرة واسطنبول للاحتجاج على اعتقال نائب من حزبه هو انيس بربير اوغلو الذي حكم عليه بالسجن 25 عاما لتسريبه معلومات سرية الى صحيفة "جمهورييت" المعارضة.

ورفع خلال تلك المسيرة شعار واحد هو "العدالة". وقد بلغت اوجها مع وصولها الى اسطنبول مع تجمع لمئات آلاف الاشخاص.

أضف تعليقك

تعليقات  0