اعتقال المئات في الهند وإلغاء رحلات قطارات بعد احتجاجات لإدانة زعيم روحي

(رويترز) - ألقت السلطات الهندية القبض على المئات وألغت أكثر من 300 رحلة بالقطار عبر ولايتين شماليتين بعد مقتل 29 شخصا على الأقل في احتجاجات عنيفة على إدانة زعيم روحي.

وقال بالجيت سينغ ساندهو المدير العام للشرطة في ولاية هاريانا لقناة (إنديا توداي) الإخبارية إن قوات الأمن “في وضع تأهب” خارج مقر الزعيم الروحي الذي يتحصن به نحو عشرة آلاف شخص من أتباعه.

وأدانت المحكمة جورميت رام رحيم سينغ زعيم جماعة ديرا ساشا ساودا الروحية التي تقدم خدمات اجتماعية باغتصاب امرأتين من أتباعه في قضية تعود إلى عام 2002 بمقر الجماعة ببلدة سيرسا.

وقال شهود إن الحكم أثار غضب أتباعه وهاجموا محطات للسكك الحديدية والوقود وعربات تابعة لمحطات تلفزيونية في مدن بولايتي البنجاب وهاريانا في شمال البلاد.

وقُتل ما لا يقل عن 29 شخصا في بلدة بانشكولا حيث يوجد مقر المحكمة كما أصيب أكثر من 200 آخرين معظمهم في هاريانا.

ونظمت الاحتجاجات على بعد نحو 250 كيلومترا عن العاصمة الهندية نيودلهي وهي أحد أكبر التظاهرات المتعلقة بزعيم روحي هذا العام.

وقال رام نيواس وهو مسؤول كبير في هاريانا لرويترز إن السلطات ألقت القبض على حوالي 524 شخصا.

وذكرت السلطات أنها متأهبة لإصدار الحكم على سينغ يوم الاثنين إذ قد يقع المزيد من أعمال العنف.

وأعلن متحدث باسم الإدارة الشمالية بالسكك الحديدية الهندية إلغاء 340 رحلة قطار يوم السبت كإجراء احترازي.

ويخضع سينغ للتحقيق أيضا في مزاعم بأنه أقنع 400 من أتباعه بإخصاء أنفسهم لكنه ينفي هذه الاتهامات عن نفسه.

أضف تعليقك

تعليقات  0