فرنسا: نفقات ماكرون الباهظة على الماكياج تثير موجة انتقادات واسعة

كشفت مجلة "لو بوان" الفرنسية في عددها الصادر بتاريخ 24 آب/ أغسطس، أن نفقات التبرج للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وصلت إلى 26 ألف يورو منذ انتخابه، وهو ما أكدته أوساط مقربة من ماكرون.

وأثارت هذه المعلومات موجة انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

أثارت نفقات التبرج للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي وصلت إلى 26 الف يورو منذ انتخابه قبل ثلاثة أشهر جدلا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في فرنسا.

ونشرت مجلة "لو بوان" في عددها بتاريخ 24 آب/أغسطس، أن خبيرة الماكياج الخاصة بالرئيس أرسلت فاتورتين على الخدمات التي قدمتها خلال ثلاثة أشهر، واحدة بعشرة بقيمة عشرة آلاف يورو والثانية ب16 ألف يورو.

وأكدت أوساط ماكرون هذه المعلومات الجمعة لوكالة الأنباء الفرنسية، وأثارت المعلومات التي كشفتها "لو بوان" انتقادات كثيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع ظهور وسم #ماكياجغيت.

وقالت امرأة عبر "تويتر" بسخرية "انتخاب رئيس شاب كان يستحق العناء".

وإيمانويل ماكرون (39 عاما) هو أاصغر رئيس للجمهورية الفرنسية، فيما اعتبر البعض الآخر عبر "فيس بوك" أن هذه النفقات "مشينة" نظرا خصوصا إلى خفض مساعدات الإسكان بغية تحسين وضع خزينة الدولة.

وكتب فلوريان فيليبو المسؤول الثاني في حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف "فيما الفرنسيون يجهدون في العمل، يضع ماكرون على وجهه ما يوازي 23 حد أدنى للأجور".

وقالت الرئاسة الفرنسية الخميس لمحطة "بي أف أم تي في" التلفزيونية إن نفقات التبرج هذه "ستخفض بشكل كبير".

ويواجه الرئيس الفرنسي تراجعا في شعبيته في استطلاعات الرأي فيما دعت النقابات واليسار الراديكالي إلى تظاهرات في أيلول/سبتمبر احتجاجا على إصلاح قانون العمل.

وأشارت "لوبوان" إلى أن الرئيس الاشتراكي السابق فرانسوا هولاند كان ينفق شهريا ستة آلاف دولار على التبرج وعشرة آلاف على تصفيف الشعر.

أضف تعليقك

تعليقات  0