وزير الداخلية الاسباني يزور المغرب الثلاثاء المقبل بشأن هجومي (كتالونيا)

(كونا) -- اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية اليوم الاحد ان الوزير خوان ثويدو سيزور مملكة المغرب الثلاثاء المقبل لتبادل المعلومات على اعلى المستويات في التحقيقات الجارية عقب الهجوم "الارهابي" المزدوج في (كتالونيا)

الذي اسفر عن مقتل 16 شخصا.

وقالت الوزارة في بيان لها ان ثويدو سيجتمع مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت "خاصة ان المغرب حليف وثيق تجمعه باسبانيا علاقات تعاون مكثفة في مجال الأمن لاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والاتجار

بالأشخاص".

وأوضح البيان ان العمليات المشتركة بين البلدين منذ تفعيل اسبانيا للمستوى الرابع للتأهب الأمني من اصل خمسة مواسم في يونيو 2015 اسفرت عن اعتقال أكثر من 175 شخصا

من "ذوي الملامح المتطرفة والعنيفة" في البلدين.

يذكر ان قوات الامن الاسبانية فككت الخلية المسؤولة عن الهجوم المزدوج والمؤلفة من 12 عضوا جميعهم من المغرب العربي باستثناء شخص ولد في مدينة (مليلية)

علما ان ثمانية منهم قتلوا فيما حكم بالسجن الانفرادي دون كفالة على اثنين وأطلق سراح اثنين آخرين.

وضمن ذلك الاطار اعتقلت السلطات المغربية الثلاثاء الماضي شخصين يشتبه بصلتهما بمنفذي هجوم (كتالونيا)

المزدوج الذي اسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة أكثر من 120 آخرين بجروح منهم 20 لايزالون في المستشفيات.

وفي السياق ذاته اعلنت السلطات الكتالونية اليوم وفاة سيدة ألمانية متأثرة بجروح خطرة اصيبت بها في حادث الدهس الجماعي في (برشلونة) الذي وقع في ال17 من اغسطس الجاري

ليرتفع عدد قتلى الهجوم الى 16 شخصا.

وقالت وزارة الصحة الكتالونية في بيان ان السيدة الألمانية البالغة من العمر 51 كانت في وحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات منذ يوم الحادث. وكانت مدينة (برشلونة)

شهدت امس السبت مسيرة حاشدة ضد الارهاب شارك فيها عشرات الآلاف من الاشخاص بعد مضي عشرة ايام على الهجوم المزدوج تحت شعار (لا أشعر بالخوف)

بمشاركة ملك اسبانيا العاهل فيليبي السادس ورئيس الوزراء ماريانو راخوي وافراد الحكومة وممثلي الأحزاب السياسية وافراد المجتمع المدني.

أضف تعليقك

تعليقات  0