صدامات بين مؤيدي "ترامب".. ومعارضيه

شهدت امس الاحد مدينة بيركلي بولاية كاليفورنيا،

صدامات بين مؤيدين للرئيس ترامب وآلاف آخرين مناهضين له نزلوا للتظاهر ضدهم،

لكنهم ما لبثوا ان اشتبكوا معهم لتنتهي المواجهة باعتقال قوات الأمن قرابة 15 شخصا،

وفق الشرطة.

وانطلقت التظاهرة بشكل سلمي، لكنها تحولت قرابة الساعة إلى اشتباكات بين المعسكرين في منتزه لوثر كينغ جونيور، الذي أغلق أمام العامة.

وتأججت الصدامات حين قام مئات الناشطين "المناهضين للفاشية"، الذين ارتدوا ملابس سوداء باجتياز الحواجز التي وضعتها الشرطة للفصل بينهم وبين التظاهرة المؤيدة للرئيس وشعارها "ضد الماركسية في أميركا"

والتي كان عدد المشاركين فيها أقل بقليل من عدد المشاركين في التظاهرة المضادة.

وقام المشاركون في التظاهرة المضادة بتطويق مؤيدي ترامب على وقع هتاف "لا لترامب،

لا للكو كلاس كلين، لا لأميركا فاشية" و"أيها النازيون عودوا إلى منازلكم".

وأكدت الشرطة التي اقتادت عددا من أنصار الرئيس ممن كانت وجوههم مغطاة إلى خارج المنتزه،

أنها اعتقلت 14 شخصا، غالبيتهم لانتهاكهم حظر ارتداء أقنعة او لحملهم هراوات أو أسلحة بدائية اخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0