سنغافورة: انتهاء عمليات البحث عن البحارة الأمريكيين المفقودين بحادث المدمرة

(كونا) -- أعلنت سنغافورة اليوم الاثنين انتهاء عمليات البحث عن جثث البحارة الامريكيين المفقودين في حادثة اصطدام المدمرة الأمريكية (جون إس ماكي) بناقلة النفط (ألنيك إم.سي) قبالة سواحل سنغافورة الأسبوع الماضي.

وقال وزير الدفاع السنغافوري إنغ إنج هين في تصريح نقله بيان للوزارة انه تم انتشال جميع جثث البحارة الامريكيين العشرة الذين فقدوا معربا عن تعازيه لاسر الضحايا في هذا الحادث المأساوي.

واشار وزير الدفاع الى قيام سنغافورة بالتعاون مع الولايات المتحدة واستراليا واندونيسيا وماليزيا في عمليات البحث والانقاذ بعد حادثة الاصطدام التي وقعت قبالة سواحلها على مضيق ملاكا مبينا ان عمليات البحث شملت 5524 كيلومترا مربعا.

وكان الأسطول السابع للبحرية الأميركية في المحيط الهادي الذي تنتمي إليه المدمرة أكد في بيان له اليوم أنه تم انتشال جثث ثمانية من البحارة وذلك بعد إعلانه الأسبوع الماضي العثور على جثتين مبينا ان أعمار الضحايا تتراوح بين 20 و39 عاما.

واضاف البيان ان حادثة الاصطدام لا تزال قيد التحقيق لتحديد الحقائق والظروف التي أودت إلى الاصطدام اذ تعد حادثة الاصطدام هذه الرابعة للأسطول الأمريكي في المحيط الهادي الذي يتخذ من اليابان مقرا له.

يذكر ان حادث الاصطدام وقع في 21 أغسطس الجاري بين المدمرة الأمريكية وناقلة النفط التي كانت ترفع علم ليبيريا وادى الى مقتل عشرة بحارة وجرح خمسة أشخاص عندما كانت المدمرة تستعد للتوقف الروتيني في المياه السنغافوية.

أضف تعليقك

تعليقات  0