الهند تبدأ سحب قواتها من منطقة "دوكلام" المتنازع عليها مع الصين

(كونا) -- ذكرت الحكومة الهندية اليوم الاثنين انها اتفقت مع الصين على إنهاء مواجهة حدودية استمرت شهرين في منطقة (دوكلام) المتنازع عليها مع الصين والمتاخمة لمملكة بوتان.

وذكرت وزارة الخارجية الهندية ان البلدين استمرا في الاتصالات الدبلوماسية في الاسابيع الماضية بشأن الحادث الذي وقع في (دوكلام) حيث تم تبادل وجهات النظر ومناقشة المخاوف والمصالح المشتركة.

وأضافت انه تم خلال الاتصالات الاتفاق على سحب القوات الحدودية من موقع النزاع في (دوكلام) مشيرة الى انه يجري بالفعل حاليا سحب القوات.

وكان التصعيد في منطقة (دوكلام) التي تتشارك فيها الدولتان النوويتان الحدود مع مملكة (بوتان) الموالية للهند عكر صفو العلاقات الثنائية لأكثر من شهرين وطالبت الصين من الهند سحب القوات من المنطقة المتنازع على سيادتها بين البلدين وبوتان.

وكانت وزيرة الشؤون الخارجية الهندية سوشما سواراج اعربت في وقت سابق عن مخاوف بلادها من محاولة الصين شق طريق حدودي في المنطقة المتنازع عليها ونشر القوات لحمايتها والاثار التي تترتب على التصرف الصيني والتحديد النهائي للحدود الثلاثية بين الهند والصين وبوتان والحدود الهندية الصينية في قطاع (سيكيم).

واصدرت الصين في السابق وثيقة بعنوان (الحقائق وموقف الصين المتعلق بعبور قوات هندية للحدود الصينية الهندية بقطاع سيكيم للأراضي الصينية) تتضمن أربعة اجزاء وثلاثة ملاحق بغرض توضيح الحقائق وحقيقة الانتهاك.

وذكرت الوثيقة ان "أكثر من 270 جنديا هنديا عبروا الحدود بقطاع سيكيم على الحدود الصينية الهندية ودخلوا الاراضي الصينية وعطلوا بناء طريق على الجانب الصيني بمنطقة دونغ لانغ (دوكلام)" في ال18 من يونيو الماضي.

وأشارت الى انه حتى نهاية يوليو الماضي "كان هناك 40 جنديا هنديا وجرافة على الأراضي الصينية بصورة غير شرعية".

وذكرت تقارير اليوم ان وزارة الخارجية الصينية قالت ان القوات الهندية انسحبت بالفعل الى الجانب الهندي من الحدود وان القوات الصينية ستواصل القيام بدورياتها في منطقة (دوكلام).

أضف تعليقك

تعليقات  0