فرنسا تستضيف قمة اوروبية افريقية حول الهجرة

(كونا) -- بحث قادة سبع دول افريقية واوروبية اليوم الاثنين في قمة مصغرة أزمة الهجرة بهدف التقييم وتنسيق المواقف بشأن هذا الملف ومراقبة تدفق المهاجرين والتحكم في ادارته.

وشارك في الاجتماع الذي دعا اليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كل من الرئيس التشادي ادريس ديبي والنيجري محمدو يوسوفو الى جانب رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج.

كما شارك من الجانب الاوروبي المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيسا حكومة ايطاليا باولو جينتيلوني واسبانيا ماراينو راخوي اضافة الى الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الأوروبي فيديركا موغريني.

ودعا الرئيس الفرنسي في ختام القمة الى البدء ب"التدقيق في وضع الاشخاص الذين يحق لهم اللجوء ابتداء من تشاد والنيجر لضمان سلامتهم وباسرع وقت ممكن".

واضاف ان هذا الاجراء سيسهم في "بدء اجراءات اللجوء من الاراضي الافريقية" على ان يتم ذلك في مناطق محددة آمنة تماما في النيجر وتشاد تحت اشراف المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة.

وقال ان الفرز سيشمل مهاجرين يقيمون في بلدي المرور تشاد والنيجر معتبرا ان هذا الامر سيجنب الكثيرين الدخول في مجازفات غير محسوبة في منطقة غاية في الخطورة.

واوضح انه سيكون هناك "تنسيق في مجالي الامن والقضاء وقد يستدعي الامر وجودا عسكريا على الارض لتجنب الفوضى

أضف تعليقك

تعليقات  0