ماليزيا تطالب ميانمار بحل قضية مسلمو الروهينغا بعد الاشباكات الاخيرة

(كونا) -- طالب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الماليزي زاهد حميدي اليوم الثلاثاء زعيمة ميانمار أونغ سان سوكي بحل قضية مسلمو الروهينغا بعد الاشتباكات الدامية والمتكررة في ولاية (راخين).

وقال حميدي في تصريح صحفي أن "المجتمع الدولي طالب مرارا ميانمار بحل القضية الإنسانية التي يواجهها مسلمو الروهينغا في الولاية إلا أنه لم يتم إيجاد حل لها حتى الآن".

وأعرب عن أمله "بأن تولي ميانمار اهتماما جادا لهذه القضية الانسانية وعدم التعامل معها كقضية دينية وسياسية في ظل معاناة ماليزيا من التدفق المستمر من قبل لاجئي الروهينغا نتيجة الاشتباكات العنيفة في ميانمار.

يذكر ان ميانمار تواجه موجة جديدة من الاشتباكات العنيفة والدموية منذ الجمعة الماضية في عدة بلدات وقرى بولاية (راخين) بين مسلحي الروهينغا والشرطة المحلية وقوات الجيش أودت بحياة أكثر من مئة شخص من الطرفين.

أضف تعليقك

تعليقات  0