ملاجئ ضخمة للفارين من غضب إعصار هارفي

يعتزم المسؤولون في مدينة هيوستن الأميركية افتتاح اثنين أو ثلاثة من الملاجئ الضخمة لاستيعاب الوافدين بشكل مستمر على مركز مؤتمرات جورج براون الساعين إلى اللجوء بعد الفيضانات التي تسبب فيها الإعصار هارفي.

ويضم المركز بالفعل ما يزيد على تسعة آلاف شخص،

قرابة ضعف العدد الذي خطط المسؤولون لاستضافته، حسبما قال عمدة المدينة سيلفستر تيرنر.

وقال تيرنر؛

"لا نرفض السماح لأحد بالدخول. ولكن هذا يعني أننا بحاجة إلى زيادة قدراتنا وسعتنا ... المساعدة قادمة".

سعى أكثر من 17 ألف شخص إلى اللجوء في مآو بتكساس، ويبدو من المؤكد أن هذا العدد سيزداد، حسبما ذكر الصليب الأحمر الأميركي.

وذكرت صحيفة "ذي هيوستن كرونيكل" أن ضابطا بشرطة المدينة غرق داخل سيارته بينما كان في طريقه إلى العمل.

نقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين لم تسمهم قولهم إن الضابط (30 عاما) كان في طريقه إلى العمل الأحد عندما حوصر داخل سيارته وسط المياه العالية بمقاطعة هاريس.

ما زالت العاصفة تتسبب في إحداث خسائر حتى مع تحسن توقعات الطقس قليلا.

وبدأ سدان عمرهما 70 عاما ويحميان وسط هيوستن وآخر في إحدى الضواحي يشهدان فيضانا الثلاثاء،

ما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه بسبب هارفي الذى أصاب المنطقة بالشلل بعد خمسة أيام متتالية من الأمطار الاستوائية.

أضف تعليقك

تعليقات  0