"الكويتية" و"ألافكو" توقعان صفقة بيع وإعادة تأجير أربع طائرات طراز "بوينغ"

(كونا) -- وقعت شركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة (ألافكو) لتمويل شراء وتأجير الطائرات اليوم الأربعاء صفقة بيع وإعادة تأجير أربع طائرات من طراز بوينغ (بي 777 - 300 إي ار) هي (بوبيان) و(عوهة) و(الوفرة) و(قاروه) لمدة إيجار تمتد 12 عاما.

وقال رئيس مجلس إدارة (الكويتية) سامي الرشيد في تصريح صحافي بهذه المناسبة إنه تم نقل الملكية الخاصة بالطائرات الأربع بالاتفاق بين الطرفين وتحويل ملكيتها من شركة الخطوط الكويتية إلى شركة (ألافكو) وتعد (الكويتية) الآن مستأجرة لها لمدة 12 عاما.

وأضاف الرشيد أن أهم توجهات مجلس الإدارة الجديد يتمثل في السعي إلى تطوير أداء الشركة من حيث الأداء المالي من خلال تخفيض الخسائر إلى أن تتحول للربحية علاوة على السعي إل تطوير خدمات (الكويتية) لتصبح منافسا رئيسيا في المنطقة وتستعيد مكانتها في سوق الطيران الإقليمي.

وأوضح أن تحقق هذه التوجهات يستوجب إعادة هيكلة الشركة بشكل مختلف عما جاء في السابق "ونسعى في هذه المرحلة إلى تحويل بعض الأنشطة إلى شركات مستقلة تكون هي مركز ربحية للشركة مثل الشحن والخدمات الأرضية والهندسة والصيانة بغية تركيز الشركة على مهامها الرئيسية أي الطيران".

وذكر أنه في البداية ستكون هذه الشركات مقفلة وتكون مملوكة كاملة ل(الكويتية) ويمكن تحويل جزء منها إلى القطاع الخاص وهذا الأمر سينظر فيه لاحقا.

وأكد أهمية تطوير العنصر البشري في (الكويتية) بهدف الارتقاء بالخدمات المختلفة "ونحن نؤمن بأن العنصر البشري هو الأهم والذي يملك القدرة على تطوير الشركة وخدماتها".

وبين الرشيد أن (الكويتية) تحتاج إلى نحو خمس سنوات لتصل إلى مرحلة التوازن ومرحلة الربحية مضيفا أن "الشركة نجحت في استعادة عملائها واستقطاب عملاء آخرين حيث إن مبيعات الشركة هذا العام أفضل من العام السابق ومبيعات العام السابق أفضل من مبيعات العام الذي قبله".

ونوه بالدور المهم الذي قامت به مجالس الإدارات السابقة ل(الكويتية) في تطوير الشركة وتقليص خسائرها مضيفا أن "المجلس الحالي يسعى لتكميل هذه المسيرة الناجحة ويسعى لتطويرها بالتوجهات التي ذكرناها".

من جانبه قال مساعد مدير التسويق في شركة (ألافكو) سليمان المضف في تصريح مماثل إن (ألافكو) استكملت مع (الكويتية) توقيع اتفاقية شراء واعادة تأجير أربع طائرات من طراز بوينغ مشيدا بهذا التعاون الأول الذي يصب في مصلحة الشركتين.

وذكر المضف أن (الافكو) في تطور مستمر وستستكمل نموها حيث تهدف الشركة إلى زيادة عدد أسطولها ووصوله إلى 100 طائرة خلال عام 2020 مبينا أن عدد الأسطول الحالي مع الصفقة الاخيرة مع (الكويتية) يبلغ نحو 63 طائرة.

وتعد (الكويتية) إحدى أقدم شركات الطيران في منطقة الخليج العربي أسست عام 1953 كشركة خاصة تحت اسم (الخطوط الجوية الوطنية الكويتية المحدودة) واستحوذت حكومة دولة الكويت على كامل ملكيتها بنسبة 100 في المئة عام 1962.

وأسست (ألافكو) عام 2000 وأدرجت في بورصة الكويت عام 2006 وتتولى تمويل شراء الطائرات وتأجيرها وتقديم خدمات الإدارة والتسويق والخدمات الاستشارية المتعلقة بمجال صناعة الطيران.

أضف تعليقك

تعليقات  0