الأمين العام للأمم المتحدة يطالب المجتمع الدولي بتقديم الدعم الانساني العاجل لغزة

(كونا) -- طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس اليوم الأربعاء المجتمع الدولي بتقديم الدعم الإنساني والمالي "العاجل" لسكان قطاع غزة والعمل على تحقيق حلم الدولة الفلسطينية المستقلة الى جانب إسرائيل.

وقال غوتيرس في مؤتمر صحفي عقده في مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بمنطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة إن الأمم المتحدة ستقدم أربعة ملايين دولار لبرنامج الطوارئ وموظفي الوكالة بهدف التخفيف من تدهور الأوضاع في القطاع.

وأعرب غوتيرس عن أسفه إزاء الأزمة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مؤكدا أن غزة تريد حلولا عاجلة للمشاكل والأوضاع المأساوية التي تعانيها.

وأكد ضرورة إطلاق عملية سياسية ذات مصداقية لتطبيق حل الدولتين وإزالة جميع العقبات على الأرض والالتزام بقرارات الأمم المتحدة وعدم اتخاذ أي إجراءات تدمر الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وشدد على أهمية إطلاق عملية سياسية يكون لها برنامج مخطط من أجل تحسين حياة الشعب الفلسطيني مضيفا "أحلم بأن أعود إلى غزة وهي جزء من الدولة الفلسطينية ".

وطالب الاطراف الفلسطينية كافة بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني لما سيحدثه من دمار للقضية الفلسطينية معربا عن أمله بأن يرى قطاع غزة جزءا من دولة فلسطينية تعيش في أمن ورخاء .

وكان الأمين العام للأمم المتحدة وصل إلى قطاع غزة في وقت سابق اليوم الأربعاء عبر حاجز بيت حانون في زيارة تستغرق عدة ساعات لتفقد الأوضاع الإنسانية في القطاع.

أضف تعليقك

تعليقات  0