روسيا وقطر تتفقان على تعزيز التعاون وزيادة التبادل التجاري والتنسيق في مجال الطاقة

(كونا) -- أعلن وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وقطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني اليوم الاربعاء اتفاق البلدين على زيادة التنسيق في مجال الطاقة والنفط.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك عقب مباحثات بين الجانبين في الدوحة إن البلدين مهتمان بزيادة التنسيق في مجال الطاقة والنفط وفي اطار منتدى الدول المصدرة للغاز مشيرا الى الاهتمام المتزايد بالتعاون الثنائي في مجال الاستثمارات لاسيما بين الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة وجهاز قطر للاستثمار.

واوضح انه تم التأكيد خلال الزيارة على اهمية الاستمرار في التبادلات الثقافية والتعليمية اضافة الى التعاون في سياق التحضيرات لبطولتي كأس العالم لكرة القدم 2018 و2022.

واشار الى زيارة وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري الدكتور خالد العطية للمشاركة في المنتدى الدولي (ارميا 2017) وعقد مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي شويغو والتي اكدت على وجود الاهتمام المتبادل للتطوير والاتصال في هذا المجال.

وبين انه تم مناقشة قضايا المنطقة الاقليمية بما في ذلك الازمة في سوريا وليبيا والعراق مبينا ان هناك موقف مشترك لحل تلك الازمات عن طريق الحوار واشراك جميع القوى القومية والطائفية بعيدا عن التأثيرات الخارجية.

واشار الى القلق الروسي القطري المشترك للقضية الفلسطينية مؤكدا اهمية ايجاد حلول عبر الحوار المباشر على اساس المبادرة العربية للسلام.

واكد تمسك روسيا بالتعاون مع قطر في كافة المجالات في اطار الاتفاقيات التي تم التوصل اليها خلال زيارة امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الى روسيا في وقت سابق.

من جانبه قال وزير الخارجية القطري ان الجانبين بحثا تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما في مجالات الطاقة وتعزيز وزيادة التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات المشتركة.

واشار الى التعاون والحوار المستمر بين البلدين من خلال الجهتين المعنيتين في تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022 مؤكدا ثقته بنجاح البطولتين من خلال التعاون المشترك في هذا المجال.

وذكر ان الجانبين ناقشا فعاليات السنة الثقافية القطرية الروسية التي ستكون في 2018 معبرا عن تطلع بلاده لاستضافة المزيد من الفعاليات الروسية في دولة قطر والفعاليات القطرية في روسيا.

وبين انه تم الاتفاق على تعزيز التعاون في مجال تبادل الخبرات في قطاع الدفاع واستمرار المحاورات السياسية بين البلدين لا سيما في القضايا الاقليمية وفلسطين وعملية السلام والمصالحة الفلسطينية والجهود الروسية المقدرة في المساعدة ودعم عملية المصالحة الفلسطينية وتوحيد كافة القوى السياسية الفلسطينية.

واضاف انه تم مناقشة عملية السلام في الشرق الاوسط واهمية ان يكون هناك حل للدولتين مشيرا الى ان موقف بلاده هو دعم المبادرة العربية لتكون اساس خطة السلام بين فلسطين واسرائيل.

وذكر انه تم مناقشة الاوضاع في ليبيا والتطورات الاخيرة مؤكدا دعم دولة قطر للاتفاق السياسي الصخيرات وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا مبينا ان روسيا لديها محادثات وحوار مع جميع الاطراف الليبية "ونأمل ان يسهم ذلك في اعادة الاستقرار في اسرع وقت ممكن".

وافاد انه تم التطرق للأوضاع في العراق والتطورات الاخيرة لمعارك الموصل وتلعفر واستكمال المعارك ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في العراق مؤكدا دعم بلاده لجهود الحكومة العراقية في اعادة اعمار المناطق المدمرة.

وقال انه تم الحديث عن الازمة السورية والمأساة والمعاناة التي يعانيها الشعب السوري جراء الحرب التي استمرت في السنوات الاخيرة مشيرا الى الجهود الروسية ودعم الجهود الدولية لوقف اطلاق النار وتنظيم مناطق آمنة.

واكد دعم بلادة لاي جهد من شأنه اعادة الاستقرار في المناطق السورية وخفض التوتر مبينا انه تم مناقشة خيارات العملية السياسية في سوريا التي يقودها المبعوث الاممي ستافان دي مستورا وجهود توحيد المعارضة ليكون هناك حوار بين المعارضة والنظام السوري.

وبين موقف قطر الداعم لانتقال سياسي ودعم بيان جنيف 1 مع اهمية المحافظة على وحدة سوريا واستقلال الدولة السورية وتأييد بأن يكون هناك حل بتطبيق العدالة للشعب السوري.

أضف تعليقك

تعليقات  0