سمو ولي العهد يهنئ سمو أمير البلاد بمناسبة عيد الأضحى المبارك

(كونا) -- بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عبر فيها سموه عن أسمى آيات التهاني وأعز التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك داعيا الله سبحانه وتعالى أن يكلأ سموه بحفظه ورعايته ويسبغ عليه موفور الصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة مسيرة الخير تحقيقا لمزيد من الأمن والتقدم والازدهار لوطننا الغالي وأهله الاوفياء حفظه الله وأبقاه ذخرا للوطن وراعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني.

وقد تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية شكر جوابية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ضمنها سموه أصدق التهاني والتبريكات على ما عبر عنه سموه من مشاعر طيبة ودعوات صادقة بهذه المناسبة المباركة مبتهلا إلى الباري جل وعلا أن يسدد الخطى للايفاء باستحقاقات المسيرة التنموية الطموحة في وطننا العزيز وتحقيق كل ما ننشده له من تقدم ورقي ونمو وازدهار وأن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية وعلى الأمتين العربية والإسلامية وقد تحقق لها كل ما تصبو إليه من الأمن والأمان والتقدم والرخاء.

وتلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ضمنها باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة المباركة مبتهلين إلى المولى العلي القدير أن يمتع سموه بموفور الصحة وتمام العافية والعزة ودوام التوفيق في كنف رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وأن يعيد هذه المناسبة المباركة بالرفعة والتقدم والازدهار على بلدنا العزيز وأن يقي الكويت وشعبها الكريم كل مكروه ومكر السيئات إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية شكر جوابية إلى معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أعرب فيها عن المشاعر الطيبة التي زخرت بها رسالته الكريمة داعيا المولى عز وجل أن يسبغ عليه وافر الصحة والعافية والسعادة مقرونة بالتوفيق والسداد ولكويتنا الغالية وأهلها الأوفياء المزيد من التقدم والازدهار برعاية القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيتي تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح - رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح عبر فيها سموه عن خالص التهاني وصادق التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك متوجها إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة عليهما بوافر الخير واليمن والبركات وأن يسبغ عليهما موفور الصحة والعافية والسعادة وعلى كويتنا الغالية دوام الأمن والتقدم والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه راعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني.

كما تلقى سموه برقيات شكر جوابية من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك سائلين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الوطن العزيز وأبنائه الكرام بالعز والرفاه بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقيات تهنئة من معالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ضمنوها أسمى آيات التهاني وأصدق التبريكات مقرونة بخالص مشاعر الود والوفاء لسموه معربين عن بالغ التقدير لمسيرة سموه الزاخرة بالبذل والعطاء ودعمه المتواصل لأبناء وطننا الأوفياء سائلين الله العلي القدير أن يديم على سموه نعمة الصحة ودوام العافية وأن يسدد على طريق الخير خطاه وأن ينعم على بلادنا الحبيبة بدوام الأمن والأمان والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

وتلقى سموه حفظه الله برقيات تهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك من معالي الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والأخوة المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء داخل وخارج دولة الكويت. وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيات شكر جوابية ضمنها سموه شكره وتقديره وتمنياته الطيبة للجميع داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الكويت وأهلها الأوفياء بالخير واليمن والبركات وأن يحفظها من كل مكروه وأن ينعم عليها بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات سائلا الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

أضف تعليقك

تعليقات  0