مصرع 19 من الروهينغيا إثر غرق قاربهم جنوبي بنغلاديش

لقى 19 شخصًا من نساء وأطفال الروهينغيا مصرعهم غرقًا في أحد الأنهار جنوب شرقي بنغلاديش، أثناء محاولتهم الوصول إلى مقاطعة كوكس بازار، هربًا من أعمال العنف التي تمارسها القوات الحكومية الميانمارية ضدهم في إقليم أراكان (راخين)، حسب وسائل إعلام محلية.

ونقلت صحيفة "ذا دايلي ستار" البنغالية (خاصة)، اليوم الخميس، عن أودين خان، مسؤول بشرطة "تكناف" (جنوب شرق) القول إن "قوات حرس الحدود انتشلت نحو 19 جثة، بينهم 10 أطفال و9 سيدات".

وأضاف بالقول إنه لم يتم بعد تحديد هوية الضحايا، أو العدد الفعلي للأشخاص الذين كانوا على متن القارب.

وقال مصدر (لم يكشف عن هويته ) للأناضول إن "القارب كان على متنه نحو 25 شخص، تم إنقاذ 7 أو 9 منهم فقط".

وأوضح أن "آلاف الروهينغيا وصلوا، الأربعاء الماضي، إلى السواحل البنغالية عبر قوارب أخرى".

ومنذ 25 أغسطس / آب الجاري، ومنذ 25 أغسطس / آب الجاري، ارتكب جيش ميانمار، خلال الأيام الماضية، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، حسب تقارير إعلامية.

ومن جهتها، أعلنت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، أمس، هروب مايزيد عن 18 ألف شخص من أقلية الروهينغيا، أغلبهم من النساء والأطفال، إلى منطقة بنغالية تشهد نزاعات محلية، على بعد كيلومترات قليلة من الحدود مع ميانمار، وذلك في انتظار فرصة الدخول إلى المدن البنغالية.

والإثنين الماضي، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بإقليم أراكان خلال 3 أيام فقط.

أضف تعليقك

تعليقات  0