‏سفارة الكويت بتركيا تدعو الى تحري الدقة بقضية ايقاف المواطن الكويتي


دعت سفارة دولة الكويت لدى تركيا اليوم الخميس الى تحري الدقة في نشر المعلومات وعدم تداول الاشاعات بقضية ايقاف المواطن الكويتي عبدالله الشطي في تركيا نظرا لورود العديد من المعلومات "غير الدقيقة والمغلوطة" في وسائل الاعلام المختلفة.

وطالبت السفارة في بيان الجميع باحترام مشاعر أسرة المواطن الشطي في هذه الأيام المباركة مؤكدة بأنها لا تزال تتابع القضية مع الجهات التركية الرسمية وتعمل بشكل دؤوب للوصول الى نتائج ايجابية في أقرب فرصة ممكنة. وكان سفير دولة الكويت لدى تركيا غسان الزواوي أكد في وقت سابق ان السفارة تتابع قضية ايقاف المواطن الشطي منذ ان تلقت العلم بها من اللحظة الأولى وستستمر في ذلك حتى انتهاء التحقيقات الأولية.

وأضاف الزواوي في تصريح صحفي ان السفارة قامت بالتواصل مع عائلة الموقوف منذ البداية موضحا انه تم التنسيق مع محامي السفارة لمتابعة الاجراءات القانونية للقضية.

وأشار الى ان السفارة في أنقرة تلقت عدة اتصالات من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الكويتية الذين أبدوا تفاعلهم مع القضية قبل اثارتها في وسائل الاعلام. كما دعا الزواوي آنذاك الى التخفيف من حدة التصريحات الاعلامية بشأن القضية لما لها من "حساسية قانونية" قد تؤدي الى الاضرار بسير القضية.

ولفت الى ان لكل دولة قوانينها والسفارة التي تعد ممثلا لدولة الكويت تحترم قوانين الجمهورية التركية وتتخذ القنوات الدبلوماسية لمتابعة القضية مشيرا الى الاحترام والتعاطف الذي ابدته الحكومة التركية. 

أضف تعليقك

تعليقات  0