"التربية": أكملنا الاستعدادات لعودة 337 ألف طالب وطالبة للمدارس

(كونا) -– أعلن وكيل وزارة التربية الكويتية الدكتور هيثم الأثري اليوم الاثنين استكمال جميع المناطق التعليمية استعداداتها لاستقبال 337231 طالبا وطالبة و66156 معلما ومعلمة في مختلف المراحل التعليمية في بداية العام الدراسي الجديد.

وقال الأثري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن يوم غد الثلاثاء سيشهد بدء دوام جميع المعلمين برياض الأطفال والمرحلتين الابتدائية والمتوسطة والبالغ عددهم 51643 معلما ومعلمة يعقبه دوام معلمي المرحلة الثانوية وعددهم 14513 معلما ومعلمة في العاشر من الشهر الجاري.

وأضاف أن دوام تلاميذ الصفين الأول والثاني الابتدائي سيكون في العاشر من سبتمبر الجاري فيما يبدأ دوام باقي صفوف المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يوم 11 الجاري يعقبه دوام مرحلة رياض الاطفال يوم 12 الجاري ثم يبدأ دوام المرحلة الثانوية يوم 17 الجاري.

وبين أن عدد المعلمات في رياض الأطفال بلغ 7233 معلمة وفي المرحلة الابتدائية 23919 معلما ومعلمة بواقع 1721 معلما و22198 معلمة وفي المرحلة المتوسطة 20491 معلما ومعلمة بواقع 8464 معلما و12027 معلمة.

وذكر الأثري أن عدد المعلمين في المرحلة الثانوية بلغ 14513 معلما ومعلمة بواقع 6236 معلما و8277 معلمة وبعدد اجمالي يبلغ 66156 معلما ومعلمة لكل المراحل.

وبين أن عدد الأطفال المسجلين في مرحلة رياض الاطفال بلغ 44264 تلميذا وتلميذة وعدد الطلبة في المرحلة الابتدائية 95072 طالبا وطالبة وفي المرحلة المتوسطة 121187 طالبا وطالبة بواقع 62880 طالبة و58307 طالبا فيما بلغ عدد الطلبة في المرحلة الثانوية 76708 طالبا وطالبة بواقع 41652 طالبة و35056 طالبا.

وأكد حرص وزارة التربية على اتخاذ الاستعدادات اللازمة لبدء العام الدراسي والعمل على بذل كل الجهود اللازمة لتهيئة الاجواء لبداية عام دراسي سلس دون مصاعب فيما يتعلق بالهيئتين التعليمية والادارية.

وقال الأثري إن الوزارة تهتم أيضا بتهيئة الأجواء لاستقبال الطلبة دون معوقات قدر الإمكانات المتاحة لديها فيما يتعلق بتجهيز المدارس مشيرا الى اعداد وتجهيز المدارس لاستقبال الهيئتين التعليمية والادارية والذي سيبدأ تدريجيا اعتبارا من يوم غد.

واضاف انه تم تجهيز الامور الاساسية واللازمة في المدارس لاستقبال المعلمين من حيث النظافة وصيانة وحدات التكييف والتأكد من سلامتها قدر الامكان اذ تم عمل الصيانة اللازمة لها مؤكدا انه لن تكون هناك صعوبات جسيمة بهذا الخصوص.

واوضح أنه تم تجهيز الكتب والبدء في توزيعها حيث تم تغطية 90 في المئة من المدارس لافتا الى ان العمل جار على توزيع ما تبقى على جميع المدارس مع بداية العام الدراسي.

وذكر أن الوزارة طلبت تقارير من كل مدرسة على حدة حول توافر كل ما تحتاجه العملية التعليمية سواء ما يتعلق بالكتب الدراسية وحالتها وايضا حالة كافة الاجهزة وجميع المستلزمات في المدارس.

وأكد الأثري انتهاء الوزارة من توزيع الهيئة التعليمية على المدارس باستثناء من تبقى من المعلمين الجدد الوافدين من الخارج في بعض التخصصات الذين سينضمون الى زملائهم معربا عن الامل في الانتهاء من الاجراءات ووصولهم قبل بداية الدراسة ليتسنى لهم خوض الدورات التدريبية المعدة لهم.

وأشار الى ان هذا العام شهد افتتاح مدرستين جديدتين فقط واحدة في منطقة صباح الاحمد واخرى في اشبيلية اضافة الى تسلم خمس مدارس اخرى "يفترض افتتاحها اما مع بداية الفصل الدراسي الثاني او بداية العام الدراسي المقبل" وجميعها في منطقة صباح الأحمد.

وذكر ان المجال الوحيد الذي تواجه فيه الوزارة بعض الصعوبات هي عقود الصيانة نظرا لتأخر إبرام بعضها لظروف خارجة عن وزارة التربية "فقد نواجه بعض الصعوبات إلا أنها ليست جسيمة ولن تعوق سير العمل وبدء العام الدراسي".

وأعرب عن الأمل أن يكون العام الدراسي مليئا بالنجاحات موجها الشكر للعاملين في الوزارة الذين عملوا خلال الصيف وفي ظروف مناخية قاسية لتجهيز المدارس لاسيما العاملين في الميدان "والذين لولا جهودهم لما وصلنا الى هذا الاستعداد".

أضف تعليقك

تعليقات  0