الوزير الفارس: اللبنة الأساسية لاستراتيجية التعليم ترتكز على بناء الشخصية الكويتية

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس اليوم الاثنين أن اللبنة الأساسية لاستراتيجية التعليم ترتكز على بناء الشخصية الكويتية ذات البعد الإنساني وحب العمل التطوعي وتنمية روح الولاء والانتماء.

كما أكد الوزير الفارس في تصريح صحفي بمناسبة بدء العام الدراسي الذي ينطلق غدا الثلاثاء استمرار جولاته التفقدية على مدارس جميع المناطق للوقوف على حقيقة الأوضاع والتأكد من توافر كل الاحتياجات اللازمة ورصد التحديات كافة التي قد تطرأ تحت أي ظروف وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ووصف التعليم بأنه قضية مجتمعية تتطلب تضافر الجهود ومواكبة المستجدات مشيرا إلى ان عالم المعرفة لا يتوقف عند مرحلة أو زمن بل يتطور في لحظات سريعة تتطلب اللحاق بالركب العالمي وذلك لن يتحقق الا بتعاون الجميع في البيت والمدرسة وتفهم المجتمع لتلك المشاريع التعليمية مثل المنهج الوطني والتطورات التكنولوجية التعليمية.

وأعرب عن حرص الوزارة على استكمال الاستعدادات وتوفير جميع الاحتياجات اللازمة للمدارس مضيفا انها استكملت احتياجاتها من القوى البشرية من الهيئات الادارية والتعليمية والصحية وتوفير البيئة المدرسية الجاذبة لتليق برجال المستقبل وبناة الأوطان.

وأعرب الوزير الفارس عن امله وثقته بقدرة إخوانه المعملين والمعلمات والإداريين على تهيئة البيئة المدرسية الجاذبة للمتعلم وتحقيق جميع الأهداف الرامية نحو تعليم أفضل داعيا كافة القياديين الى تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهم أهل لذلك.

وأكد ضرورة تفقد قيادات الوزارة ومديري المناطق التعليمية ومديري الإدارات المدارس التابعة لهم للوقوف على الانتهاء فعليا من الاستعدادات من حيث أعمال الصيانة وتزويد الاثاث والكتب المدرسية ونظافة خزانات ومشارب المياه في المدارس وغيرها من المتطلبات واستثمار عامل الوقت والسعي الى خلق اجواء تربوية مناسبة قبل دوام الطلبة والطالبات.

وهنأ الدكتور الفارس أعضاء الهيئة التعليمية وأعضاء الهيئة الادارية وأولياء الأمور ببدء العام الدراسي الجديد 2017 - 2018 معربا عن آماله لأن تكون الانطلاقة جيدة لتحقيق الاهداف المنشودة لوزارة التربية.

واختتم الوزير الفارس تصريحه بكلمة الى اخوانه المعلمين واخواته المعلمات قائلا "لقد شرفتم بحمل أعظم رسالة وهي رسالة العلم وبكم يتباهى الوطن وعلى أيديكم تترجم الخطط الى واقع طموح وتتفتح بوابات العلم والمعرفة لأجيال الوطن". ودعاهم الى مراعاة الله في أنفسهم وفي أبنائهم الطلبة والطالبات مؤكدا ان عليهم أن يكونوا قدوة صالحة لهم ويسعون دائما الى الارتقاء بهم للوصول الى اسمى مراتب العلم.

أضف تعليقك

تعليقات  0