الكويت تعرب عن قلقها حيال الوضع الإنساني لمسلمي الروهينغا

(كونا) -- اعرب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله عن قلق دولة الكويت حيال الوضع الإنساني لمسلمي الروهينغا في جمهورية اتحاد ميانمار

 وقال الجارالله في تصريح لجريدة (الجريدة) الكويتية نشر اليوم الثلاثاء " إننا نشعر بألم لما يتعرض له الأشقاء المسلمون هناك" مؤكدا ان الموقف الكويتي يأتي في إطار منظمة التعاون الإسلامي التي تشجب وتدين الأعمال والممارسات "الخاطئة" من بعض الجماعات والعناصر ضد مسلمي الروهينغا.

ودعا إلى الحوار واحترام حق الأقليات ومنها هذه الأقلية الى جانب " تمكينها من تسلم المساعدات ومراعاة هذا الجانب الإنساني الصعب".

وذكر أن دولة الكويت تسعى دائما إلى تخفيف ويلات النزاعات والحروب التي يتعرض لها المسلمون سواء في ميانمار أو أي بقعة في العالم من خلال تقديم المساعدات ودعم الوضع الإنساني.

يذكر أن ميانمار تواجه موجة جديدة من أعمال العنف بعدما هاجم مسلحون من (جيش تحرير روهينغا - أراكان) مواقع للشرطة وقاعدة للجيش أعقب ذلك هجوما مضادا للجيش أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 400 شخص معظمهم من الروهينغا.

أضف تعليقك

تعليقات  0