ارتفاع طفيف لمؤشر مديري المشتريات في السعودية الشهر الماضي

قال بنك الإمارات دبي الوطني، اليوم الأربعاء، إن مؤشر مديري المشتريات الخاص بالسعودية ارتفع بنحو طفيف خلال أغسطس الماضي،

بفضل تحسن نسبي في الأوضاع التشغيلية. وأضاف التقرير،

الصادر عن البنك واطلعت "الأناضول" على نسخة منه، أن قراءة المؤشر سجلت ارتفاعا من 55.7 نقطة

في يوليو إلى 55.8 نقطة في أغسطس الماضي.

ومؤشر مديري المشتريات الرئيسي، هو مؤشر مركب تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط.

ويعني انخفاض المؤشر عن مستوى 50 بالمائة، أن ثمة انكماشاً، في حين أن تخطيه هذا المستوى يشير إلى التوسع.

وبحسب التقرير، جاءت الحركة الصعودية في المؤشر الرئيسي مدعومة بزيادة في الطلبات الجديدة؛ إذ تسارع نمو الأعمال الجديدة إلى أسرع معدل في أربعة أشهر،

بفعل زيادة عدد المشروعات وقوة الطلب.

وقالت خديجة حق، رئيس بحوث الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بنك الإمارات دبي الوطني:

"شهد القطاع غير النفطي في المملكة العربية السعودية توسعاً بوتيرة ثابتة خلال أغسطس الماضي".

وأضافت حق "كما ساهم انتعاش طلبات التصدير في تعزيز النمو الكلي للطلبات الجديدة، لتسجل خلال الشهر الماضي أسرع معدل للنمو في أربعة أشهر،

بينما أظهرت معدلات الإنتاج ارتفاعاً خلال نفس الفترة" ويستند مؤشر مديري المشتريات، على 5 ركائز رئيسية هي:

الطلبيات الجديدة،

ومستويات المخزون،

ومستويات الإنتاج،

وحجم تسليم المُوردين،

وبيئة التوظيف والعمل.

وبنك الإمارات دبي الوطني، هو أحد المؤسسات المصرفية الإماراتية، ويعمل على تقديم الخدمات المصرفية، ويقوم بإصدار دراسات ومؤشرات اقتصادية ومصرفية حول اقتصادات الدول المحيطة.

ويعمل البنك في الإمارات ومصر والسعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة، ولديه مكاتب تمثيلية في الهند والصين وإندونيسيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0