الخالدي: تعاون أولياء الأمور امتداد للتعاون بين البيت والمدرسة

دعت مدير عام منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي مدراء المدارس إلى دعم العملية التعليمية بمزيد من الجهود ومواصلة الإبداع الذي يميز طريقة العمل، التي طالما تميز بها العاملون في الميدان التربوي.

وقالت الخالدي، في كلمة لها خلال افتتاح اللقاء الأول مع مدراء مدارس مرحلتي رياض الأطفال والابتدائي، بحضور مدير الشؤون التعليمية ليلى الشريف ومراقبي المراحل، إن مدراء المدارس هم العنصر الفعال لدعم العمل، باعتبارهم القادة في ميدان الإدارة المدرسية، وعليهم واجبات توجيه العاملين معهم وتحفيزهم نحو الابداع والتميز، مؤكدة أن على مدراء المدراس التأكد من كفاءة المبنى والمرافق المصاحبة له ومتابعة الصيانة مع بداية العام الدراسي، بما يكفل الاستعداد الأمثل لاستقبال أبناءنا المتعلمين.

وأوضحت الخالدي أن وضع الخطط والاستراتيجيات المنظمة للعمل كفيلة بتحقيق الغايات التي تصل للنجاح. ومضت إلى القول أن على مدراء المدارس متابعة سجل المعلم، ومتابعة آلية الحضور والانصراف للعاملين في الإدارات المدرسية وضمان البدء في توزيع أنصبة المعلمين من الحصص، وإنهاء إجراءات المعلمين المنقولين لمراكز جديدة ، مبينة أن تعاون المدرسة مع أولياء الأمور من الأمور المهمة التي تعد امتدادا لجسور التعاون بين البيت والمدرسة، بهدف متابعة مستوى الطلبة بشكل دوري، مثمنة جهود الإدارات المدرسية في العام الماضي الذي توج بعدد من الجوائز التي لازالت تميز عمل منطقة العاصمة التعليمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0