المطوع: زيارة سمو الامير للولايات المتحدة تعكس متانة العلاقات الاقتصادية

اكد عضو غرفة تجارة وصناعة الكويت فيصل المطوع اليوم الاربعاء ان زيارة حضرة صاحب السمو امير البلاد الى الولايات المتحدة تعكس متانة العلاقات التاريخية بين البلدين لاسيما الاقتصادية ورغبة القيادتين بتعزيزها.

وقال المطوع على هامش الزيارة ان البلدين الصديقين يتمتعان بعلاقات استراتيجية عريقة في مختلف المجالات لاسيما الاقتصادية اذ بلغت قيمة التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي نحو 6 مليارات دولار مشيرا الى ان الولايات المتحدة الامريكية من اكبر واهم الشركاء التجاريين لدولة الكويت.

وأعرب عن امله في ان تسهم هذه الزيارة التاريخية بدفع العلاقات الاقتصادية عبر تعزيز التعاون في القطاعات التكنولوجية لاسيما ان الشركات الامريكية العاملة بهذا القطاع تعد من الأفضل والاكثر تطورا على مستوى العالم.

من جانبه اكد نائب رئيس اتحاد شركات الاستثمار بدولة الكويت صالح السلمي في تصريح مماثل ان هذه الزيارة تأتي تتويجا للعلاقات المتميزة مع الولايات المتحدة الامريكية التي امتدت لاكثر من أربعة عقود مشيرا الى ان هناك الكثير من الاستثمارات الكويتية في الأسواق الامريكية عبر الصناديق السيادية والاستثمارية للقطاع الخاص. وأضاف ان حجم وتنوع وطبيعة الوفد الاقتصادي المرافق لسموه رعاه الله خلال زيارته الرسمية الى الولايات المتحدة يعكس اهتمام سموه بضرورة تعزيز العلاقات الاستثمارية بين البلدين في شتى القطاعات.

وأوضح ان هذه الزيارة تعد فرصة مواتية لبحث فرص الاستثمار عبر القطاع الخاص في الأسواق الامريكية وفرصة لعرض الجانب الكويتي ما يمتلكه من فرص استثمارية واعدة في السوق الكويتي لاسيما ان دولة الكويت تمضي قدما في ان تصبح مركزا ماليا واقتصاديا رائدا في المنطقة. يذكر ان وفدا من رجال الاعمال بدولة الكويت سيشارك مع نظرائه من القطاع الخاص الأمريكي ومسؤولين من الإدارة الامريكية في المنتدى الاقتصادي الذي سيعقد في العاصمة واشنطن اليوم بالتنسيق مع غرفة التجارة الامريكية لبحث فرص تعزيز الاستثمار المتبادل بين البلدين الصديقين.

أضف تعليقك

تعليقات  0