الوزير الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأمريكي الأول في تعزيز العلاقات

(كونا) -- أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية أنس الصالح اليوم الخميس أهمية المنتدى الاقتصادي الأمريكي

- الكويتي الأول وانعكاسه الإيجابي على العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين ويدفعها لآفاق أوسع

من خلال التعرف على الإمكانيات المتاحة. وقال الوزير الصالح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)

وتلفزيون دولة الكويت على هامش أعمال المنتدى المنعقد حاليا في واشنطن إن دولة الكويت تشارك في هذه الفعالية بوفد كبير من القطاع الخاص والمرافق لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

حفظه الله ورعاه في زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح أن العلاقات الاقتصادية الكويتية - الأمريكية عريقة ومتطورة إلا أن الجانبين يسعيان الى تعزيز أواصرها وتقوية المصالح الاقتصادية المشتركة

والتي سيكون لها فيما بعد انعكاس إيجابي على العلاقات السياسية والدبلوماسية.

وأكد أنه تلمس خلال المنتدى المنعقد وسط حضور كثيف من الشركات الأمريكية الكبيرة ترحيبا وإشادة واسعة بالإصلاحات التي اتخذتها الحكومة الكويتية

أخيرا والتي تعنى بتسهيل إجراءات دخول المستثمر الأجنبي الى السوق الكويتي.

وأضاف الصالح أن الوفد الكويتي يسعى من خلال مشاركته في هذه الفعالية الاقتصادية المهمة الى تسويق دولة الكويت مركزا ماليا وتجاريا مهما في المنطقة

واجتذاب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية لاسيما بعد تطبيق وزارة التجارة والصناعة الكويتية مشروع (النافذة الواحدة) الذي عالج موضوع الدورة المستندية.

وفيما يتعلق بالاتفاقيات الاقتصادية والخدماتية والنفطية التي وقعت بين الطرفين على هامش المنتدى قال الصالح

إن مثل هذه الاتفاقيات التنسيقية تؤكد قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية وحرص الجانب الكويتي على الاستفادة من وجود الشركات الأمريكية

ونقل التكنولوجيا التي تتميز بها وتحقيق منافع أكبر للاقتصاد الكويتي أبرزها توفير فرص العمل للشباب الكويتي.

يذكر أن هذا المنتدى الاقتصادي وهو الأول من نوعه يعقد برعاية غرفة التجارة الأمريكية وغرفة التجارة والصناعة الكويتية بالاشتراك مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية

أضف تعليقك

تعليقات  0