طلبة كويتيون: لقاؤنا مع سمو أمير البلاد أكبر حافز لنا للتفوق والتميز

(كونا) -- أعرب عدد من الطلبة الكويتيين اليوم الخميس عن فخرهم واعتزازهم وتشرفهم بلقاء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

مؤكدين أن هذا اللقاء الأبوي أكبر حافز لهم للتفوق والتميز.

وقال هؤلاء الطلبة في تصريحات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت عقب اللقاء الذي جرى على هامش زيارة سمو أمير البلاد الرسمية

إلى واشنطن إن هذا اللقاء يعد أيضا أكبر محفز لهم للتميز والمشاركة في دفع عجلة التطوير والتنمية في البلاد قدما إلى الأمام.

وقالت الطالبة لينا نجم من جامعة Yale عقب اللقاء إنها تشرفت بلقاء سمو أمير البلاد معربة عن أملها في أن يكون سموه فخورا بهم.

وأضافت نجم أن الدراسة في أمريكا فرصة لا تعوض "وأنا شخصيا أشعر بالامتنان لتحقيق تحصيلي العلمي في الولايات المتحدة وأتمنى أن أعود إلى الوطن متسلحة بأفضل التعليم حتى أرد الجميل".

من جانبه أعرب الطالب عبدالمحسن الزبن من جامعة Southern California عن الشكر لسمو أمير البلاد

"على استقباله لنا ونحن اليوم في غربتنا بعيدا عن أهلنا ووطننا بهدف جعل كويت الغد أفضل وهذا يبعث فينا الروح لنجتهد ونتفوق في دراستنا وندخل أفضل الجامعات والتخصصات لرفع اسم الكويت عاليا في جميع المحافل الدولية

والأكاديمية".

من ناحيته أكد الطالب حسين الصحاف من جامعة Southern California أن هذا اليوم

"مميز جدا بالنسبة لي بلقاء سمو أمير البلاد الذي وجه لنا نصائح ثمينة وكلاما يرفع المعنويات مما شكل لنا دافعا وإيجابية كبيرة للاستمرار في التفوق بدراستنا".

بدورها قالت الطالبة الغالية القبندي من جامعة Boston University "كان لنا الشرف أن نلتقي سمو أمير البلاد والكلام الذي وجهه سموه إلينا لن ينسى أبدا".

وأضافت القبندي:

"علينا كطلبة أن نرفع اسم الكويت عاليا حيث نحن المستقبل ويجب أن نثابر في دراستنا والرجوع إلى الكويت لنرد لهم ما تم توفيره لنا لإكمال دراستنا بأفضل الجامعات وبإذن الله دائما نرفع اسم بلدنا عاليا دائما".

من جهته قال الطالب عبدالعزيز شمساه من جامعة University of Pennsylvania إن لقاء سمو أمير البلاد بأبنائه الطلبة

"أعطانا جميعا حافزا أكبر للتفوق ورفع اسم الكويت عاليا".

من جانبها قالت الطالبة نور القاضي من جامعة Southern California إن لقاء سمو أمير البلاد

"شرف لنا ويشكل حافزا كبيرا لنا للاهتمام بدراستنا والتميز"

معربة عن الشكر للمكتب الثقافي على جهوده وحرصه على الطلبة.

بدوره قال الطالب خالد العمر من جامعة University of California إنه فخور جدا بلقاء سمو أمير البلاد

"الذي أبدى حرصه على دراستنا وان نحافظ على الكويت التي هي في أعيننا".

بدوره قال الطالب علي الغانم من جامعة Southern California "تشرفنا بلقاء سمو أمير البلاد حيث كان اللقاء أبويا ولقاء الأب بأبنائه الطلبة

ولن نستغنى عن النصائح التي قدمها لنا بل سنضع هذه النصائح نصب أعيننا وسنكون على قدر المسؤولية ونرفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية".

من جانبها قالت رئيسة المكتب الثقافي الكويتي في واشنطن الدكتورة أسيل العوضي "تشرفنا بلقاء صاحب السمو أمير البلاد ولقائه مع نخبة من طلبتنا حيث دعينا 25 طالبا وطالبة

من نخبة أبنائنا وبناتنا الطلبة الذين يدرسون في أرقى الجامعات الأمريكية وبمعدلات عالية جدا".

وأضافت العوضي أن سمو أمير البلاد أعطى خلال اللقاء توجيهات سامية لأبنائه الطلبة وأعرب عن سعادته بإنجازاتهم العلمية مؤكدة أن "هذا اللقاء كان له أثر طيب جدا في نفوس أبنائنا وبناتنا وكان مثمرا جدا".

وأعربت العوضي عن السعادة والفخر بهذه النخبة من الطلبة متمنية أن تتكرر مثل هذه اللقاءات "لأنها أكبر دافع للطلبة لمزيد من العطاء خصوصا أن سموه حث الطلبة على المزيد من العطاء"

مع التمنيات لهم بالعودة إلى الوطن والاستمرار في عطائهم لبلدهم الحبيب الكويت.

بدوره قال الملحق الثقافي الكويتي في لوس أنجلس الدكتور محمد الرشيدي "تشرفنا بلقاء صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الإنسانية ودعوته الكريمة للقاء طلبتنا حيث كان اللقاء إيجابيا ومتميزا جدا".

وأكد الرشيدي

أن "هذه اللقاءات تعطي حافزا كبيرا لنا كمكاتب ثقافية وللطلبة المتميزين في الولايات المتحدة الأمريكية الدارسين في أرقى الجامعات الأمريكية والذين سيصبحون مكونا أساسيا لدفع التنمية في وطننا الغالي الكويت".

وكان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قد استقبل مجموعة من أبنائه الطلاب والطالبات المتميزين في مقر إقامة سموه بالعاصمة واشنطن وزودهم بتوجيهاته الأبوية.

وحث سموه أبناءه الطلبة على ضرورة بذل المزيد من المثابرة والجهد في تحصيلهم الأكاديمي

والسعي لنيل أعلى المراكز العلمية ليساهموا في رفع راية وطنهم متمنيا سموه لهم دوام التوفيق والنجاح.

أضف تعليقك

تعليقات  0