حكومة "كتالونيا" تصادق على مرسوم قانون بإجراء الاستفتاء الانفصالي عن اسبانيا

(كونا) -- صادقت حكومة إقليم (كتالونيا) على مرسوم قانون بإجراء استفتاء على الانفصال عن إسبانيا في شهر أكتوبر المقبل وسط أجواء من التوتر الشديد.

وقال الموقع الرسمي لحكومة الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي على موقعه الالكتروني اليوم الخميس ان رئيس الإقليم كارليس بويجدمونت وأعضاء حكومته وقعوا جميعا المرسوم منتصف ليلة أمس الأربعاء بعدما صادق البرلمان على القانون بأغلبية أصوات التكتل الانفصالي رغم رفض جميع الأحزاب السياسية الأخرى.

في مقابل ذلك يتوقع ان يعقد مجلس الوزراء الإسباني اجتماعا استثنائيا اليوم للطعن في القانون لدى المحكمة الدستورية باعتبار انه "يمثل انتهاكا للدستور الاسباني".

كما سيجتمع رئيس الوزراء الاسباني زعيم الحزب الشعبي اليميني ماريانو راخوي مع زعيم الحزب الاشتراكي الإسباني بيدور سانشيز وزعيم حزب (ثيودادانوس) لبحث طبيعة الرد السياسي على التحدي الانفصالي.

وصادق البرلمان الكتالوني مساء أمس على القرار في ختام جلسة دامت نحو 12 ساعة بتأييد أغلبية 72 نائبا يشكلون التكتل الانفصالي بالبرلمان منهم 62 نائبا في ائتلاف (معا من أجل نعم) والنواب العشرة بحزب (ترشيح الوحدة الشعبية) اليسار الراديكالي.

وامتنع 11 نائبا في حزب (كتالونيا نعم نستطيع) عن التصويت في حين غادر نواب الحزبين الشعبي اليميني والاشتراكي وحزب (ثيودادانوس) المجلس مع بدء التصويت في إشارة إلى رفضهم للاجراء المتخذ ورفضهم لانتهاك "الشرعية القانونية" علما ان المجلس مؤلف من 135 نائبا وأغلبيته الساحقة عند 68 نائبا.

وأكدت نائبة رئيس الوزراء الاسبانية سورايا دي سانتاماريا في مؤتمر صحافي يوم أمس ان الحكومة لن تسمح مطلقا بإجراء الاستفتاء واصفة محاولة برلمان إقليم (كتالونيا) المصادقة على قانون لإجراء الاستفتاء ب "دهس للديمقراطية واختراق للشرعية والقوانين وللدستور الاسباني".

أضف تعليقك

تعليقات  0