اليابان وكوريا الجنوبية تتفقان على تشديد العقوبات على بيونغ يانغ

(كونا) -- اتفق رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن ورئيس الوزراء الياباني شينزو ابي اليوم الخميس على ضرورة تشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الاخيرة لاجبارها على الانصياع للقرارات الدولية.

جاء ذلك خلال مباحثات اجراها رئيس وزراء اليابان مع رئيس كوريا الجنوبية في مدينة (فلاديفوستوك) الروسية على هامش مشاركتهما في منتدى اقتصادي بحضور الرئيس الروسي فلادمير بوتين.

ونقلت وكالة الانباء اليابانية (كيودو) عن ابي قوله انه " اتفق مع رئيس كوريا الجنوبية على ضرورة التنسيق المشترك بين البلدين حيال القضايا التي تهم البلدين لاسيما الملف النووي لكوريا الشمالية" وكذلك حث الصين وروسيا على مممارسة الضغوط اللازمة على بيونغ يانغ للتخلي عن برنامجها النووي.

واكد ضرورة اتخاذ اجراءات صارمة ضد كوريا الشمالية وتعزيز التعاون الامني والعسكري بين واشنطن وسيؤول وطوكيو لمواجهة اي تهديد محتمل.

من جانبه شدد الرئيس الكوري الجنوبي خلال المباحثات على اهمية ايجاد حل سلمي ودائم لبرامج بيونغ يانغ النووي من خلال تشديد العقوبات والضغوط الدولية عليها.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت يوم الأحد الماضي أنها أجرت بنجاح اختبارا لقنبلة هيدروجينية يمكن حملها على صواريخ باليستية عابرة للقارات.

أضف تعليقك

تعليقات  0