التباين والانتقائية على الشركات التشغيلية أبرز متغيرات البورصة هذا الأسبوع

 (كونا) -- مرت تعاملات بورصة الكويت هذا الأسبوع بعدة متغيرات متشعبة في مقدمها الشراء الانتقائي نحو أسهم الشركات التشغيلية الكبيرة المنضوية تحت المجموعات الاستثمارية الكبيرة علاوة على شرائح أخرى من الشركات المحملة بأخبار إبرام صفقات أو عقود.

وكان لافتا في مسار جلسات الأسبوع القصير الذي اقتصر على ثلاث جلسات بسبب عطلة عيد الأضحى هيمنة حالة التباين على صعيد المؤشرات الرئيسية لاسيما في الجلسة قبل الأخيرة التي شهدت سمة عزوف وتردد الكثير من المتعاملين لاسيما المؤسسات في تنفيذ أوامر الشراء.

وبدا أيضا من وتيرة المسار العام أن بعض المحفزات الإيجابية المتوقعة لتأهل سوق الكويت للانضمام لمؤشر (فوتسي) للأسواق الناشئة كانت وراء دخول بعض السيولة غير الكويتية على أسهم ذات أوزان ثقيلة سعريا تسعى إلى الدخول ضمن هذا المؤشر لذا كانت مستهدفة من هؤلاء المستثمرين.

وشهدت تعاملات الجلسة الأخيرة اليوم الخميس تراجع الكثير من الشركات الراكدة مما ضغط على المؤشر السعري ليتنازل عن مستوى ما فوق 6900 نقطة فيما كانت دفة الشراء صوب الأسهم الكبيرة التشغيلية القيادية بقيادة سهم بنك (بيتك) علاوة على سهم بنك الكويت الوطني و(أجيليتي).

وكان بارزا من أداء الجلسة ارتفاع مؤشر (كويت 15) إلى مستوى 1000 نقطة بسبب موجات الشراء المتلاحقة على أسهم مكوناته إضافة إلى أن كثيرا من شركاته تشهد الدخول عليها من أجل التجميع ويتوقع استمرار هذا المنوال إلى نهاية الشهر الجاري.

وتابع بعض المتعاملين إفصاحا من شركة (أسمنت بورتلاند الكويت) حول صفقة ذات طبيعة خاصة بعدد 880ر455ر1 سهم على سعر 970 فلسا للسهم بإجمالي 4ر1 مليون دينار كويتي (نحو 5ر4 مليون دولار أمريكي) علاوة على إفصاح من بنك برقان بخصوص التداول غير الاعتيادي.

واهتم بعض المتعاملين بإفصاح عن تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لحساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل إضافة إلى معلومات شهرية عن صناديق (وفرة) و(الفجر) و(مصارف الاستثماري) و(وفرة للسندات) و(كامكو الاستثماري) و(برقان للاسهم) و(ثروة الاستثماري) و(ثروة الإسلامي).

ويتوقع أن تعود التداولات إلى تسجيل أرقامها القياسية مطلع الأسبوع المقبل حيث العودة المحتملة للكثير من كبار صناع السوق من موسم الإجازات مما سيساهم بصورة مباشرة إلى ارتفاع أحجام السيولة المتداولة يوميا وكميات الأسهم وأعداد الصفقات المبرمة التي يتميز بها شهر سبتمبر كل عام.

وكانت الشركات الأكثر ارتفاعا هي (آفاق) و(وطنية د ق) و(كويت ت) و(الجزيرة) في حين كانت شركات (الامتياز) و(الخليجي) و(بيتك) و(مزايا) و(أهلي متحد) الأكثر تداولا.

واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها (الخليجي) و(المواشي) و(المدن) و(التعمير) و(منازل) في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 49 شركة وانخفاض أسهم 51 شركة من إجمالي 121 شركة تمت المتاجرة بها.

واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم (كويت 15) على 3ر15 مليون سهم تمت عبر 858 صفقة نقدية بقيمة نحو ثمانية ملايين دينار (نحو 16ر26 مليون دولار).

وأنهى المؤشر السعري تعاملاته منخفضا 5ر20 نقطة ليبلغ مستوى 6897 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت نحو 5ر18 مليون دينار (نحو 4ر60 مليون دولار) من خلال 6ر92 مليون سهم تمت عبر 3371 صفقة نقدية.

أضف تعليقك

تعليقات  0